رجال الشرطة في اليمن يبتزون بغرض الحاجة

رجال الشرطة في اليمن يبتزون بغرض الحاجة
المصدر: صنعاء - (خاص) من أحمد الصباحي

يشكو الكثير من المواطنين في اليمن من قسوة رجال الشرطة عليهم في كثير من الأحيان، وابتزازهم بطلب مبالغ مالية كبيرة لإكمال معاملاتهم، وإخراجهم من بعض المشكلات.

دوريات الأمن، وأقسام الشرطة، والنقاط الأمنية، كلها بؤر تعج بالفساد وابتزاز المواطنين، وعادة ما يتم إيقافك من قبل نقطة أمنية، وابتداع أي مشكلة لغرض الحصول على مبلغ مالي.

ويرى الكثير من المواطنين أن رجال الأمن والشرطة يضطرون إلى ابتزاز المواطنين وأخذ مبالغ مالية، بسبب قلة رواتبهم وحاجتهم إلى دفع تكاليف الحياة من إيجار سكن، ومصروفات المنزل، والمدارس.

وقال ماجد الجهمي “طالب جامعي”: “تعامل رجال الشرطة مع المواطنين في اليمن سيئاً للغاية، حيث لا توجد ثقة مطلقة لدى المواطن في رجل الشرطة”،وأوضح أن غياب الثقة يعود إلى ابتزاز المواطن وانتصار رجال الشرطة لمن يدفع المال.

وأضاف لـ”إرم”: “كل هذا يعود إلى ضعف راتب الشرطي، الأمر الذي يجعله يضطر لاستخدام هذه الأسباب لتغطية العجز في معيشته”.

وتقول تقارير دولية أن سكان العالم العربي منها اليمن يشكون من الفساد في أجهزة الشرطة والقضاء، وهي الجهات التي تعد أكثر الجهات التي تتعامل بالرشوة.

ويقول عاصم الصبري “مواطن”: “هناك فجوة متزايدة بين رجل الشرطة وبين المواطن اليمني”.

وأوضح في حديثه لـ إرم أن الفساد الإداري والمالي الذي انتشر في اليمن، جعل رجال الشرطة يبحثون عن المال وترك العمل الأساسي، ما أنتج استياء المواطن من رجل الشرطة وفقدان الثقه به.

وقال الصحفي توفيق الشنواح أن هناك تبرير للصوصية وابتزاز الناس بحجة ضعف الراتب، موضحاً أن هناك ضعفاً في القانون والقيم الأمر الذي يدفع رجل الأمن أو غيره لابتزاز المواطنين.

ويرى الخبراء أن أجهزة الأمن تحتاج إلى إعادة هيكلة على أسس علمية ومهنية، وتحسين ظروف العاملين فيها، وتفعيل الرقابة على أجهزة الشرطة.

وقال عصام يحيى “خبير أمني”: “بعض رجال الأمن أصبح مصدر خوف في أقسام الشرطة والنقاط العسكرية في الوقت الذي يتحتم عليه أن يكون أكثر التزاماً وانضباطاً لكي يحفظ أمن الوطن والمواطن”.

وأوضح لـ إرم أن هناك فرق بين ادارة الأمن، ورجل الأمن نفسه، فهناك رجال أمن يتعاملون بالأخلاق واللطف مع المواطنين.

وأضاف قائلاً: “يوجد مشكلة في تعامل المواطن مع رجل الأمن، حيث يحتاج الأمر إلى التفريق بين رجل أمن وآخر، مؤكداً على ضرورة توعية المواطن ورجل الأمن في أسلوب التعامل مع بعضهما”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث