حزب السلم والتنمية السلفي يزاول نشاطه رسميا في اليمن

حزب السلم والتنمية السلفي يزاول نشاطه رسميا في اليمن
المصدر: صنعاء –(خاص) من أحمد الصباحي

حصل حزب السلم والتنمية الذي يتبع جماعة الحكمة في اليمن على تصريح رسمي بمزاولة نشاطه بعد أشهر من الإنتظار.

وأعلنت جماعة الحكمة في اليمن عن تأسيس حزب سلفي جديد يعتبر الثاني على مستوى المحافظات اليمنية بعد حزب الرشاد السلفي الذي حصل على تصريح رسمي بمزاولة نشاطه من لجنة شؤون الأحزاب في 24 يونيو 2012م.

وإنسحب بعض قيادات حزب الرشاد في الأيام الأولى من تأسيسه، بعد خلافات حول الهيئات العليا للحزب، وأعلنوا عن البدء في تشكيل حزب السلم والتنمية الذي تدعمه قيادات ومشايخ جماعة الحكمة.

وبحسب بلاغ عن اللجنة التحضيرية للحزب فقد أجرى التيار السلفي مشاورات متعددة على مستويات رفيعة وعبر ورش عمل في الأطر الداخلية بشأن إشهار حزب سلفي جديد في الساحة اليمنية، وتوجت تلك المشاورات وورش العمل بتشكيل لجنة تحضيرية لإعداد المتعلقات الأدبية الخاصة بالحزب.

وأقرت لجنة شؤون الأحزاب والتنظيمات السياسية اليوم الإثنين في اجتماعها بالعاصمة صنعاء تأسيس ثلاثة أحزاب جديدة من بين الطلبات المقدمة لها والمستوفية للشروط والاجراءات المنظمة لتأسيس الأحزاب، من بينها حزب السلم والتنمية السلفي.

وقال القيادي في الحزب حسن الحاشدي “أن إعلان لجنة الأحزاب الموافقة على تأسيس حزب السلم والتنمية يمثل إضافة نوعية للعمل السياسي في اليمن، والتعددية السياسية على مستوى الإطار السلفي”.

وأوضح في تصريح لــ”إرم”: أن إعلان تأسيس الحزب يأتي بعد انتهاء الحوار الوطني، والبدء في تشكيل اليمن الجديد، واسهاماً في وسط الأحزاب اليمنية في التوجه نحو بناء يمن جديد بعد ثورة 11 فبراير”.

ورحب الأمين العام لحزب الرشاد السلفي تأسيس حزب السلم والتنمية كثاني حزب سلفي في اليمن، وأعتبر أنه سيكون رافداً للعملية السياسية الرشيدة، ومسهماً في بناء اليمن ونهضته والحفاظ على ثوابته ورعاية مصالحه.

ويرى البعض أن النجاح القوي الذي حققه التيار السلفي المصري، عزز لدى السلفيين في اليمن، الدافع لإجراء نقاشات موسعة وأبحاث لإعادة النظر في التأصيل للعمل العام، والاتجاه نحو تأسيس كيانات سياسية تمكنهم من المشاركة في الفعل السياسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث