فقدان بحار يمني أمريكي قبالة سواحل اليابان

فقدان بحار يمني أمريكي قبالة سواحل اليابان
المصدر: ديترويت - (خاص) من عماد هادي

قال مصدر في خفر السواحل الأمريكي أن بحارا أمريكيا من أصل يمني يدعى خالد العواد لقي حتفه في عرض البحر قبالة المياه الإقليمية اليابانية، بينما كان يعمل في سفينة تجارية عائدة من اليابان إلى الولايات المتحدة.

وأكد المصدر أنه في الوقت الذي كانت فيه السفينة قد خرجت من المياه الإقليمية لليابان عائدة إلى الولايات المتحدة هبت رياح شديدة ارتفع معها الموج إلى مستويات قياسية فأمر القبطان خالد العواد مسئول القسم العلوي للسفينة بإرسال شخصين إلى السطح لتفقد وضع الحاويات على سطح السفينة لكن العواد خاطر بنفسه إلى جانب أحد مساعديه.

وبينما كان العواد يؤدي عمله على سطح السفينة إلى جانب أحد عماله من أصل فلبيني أتته موجة عاتية قذفته إلى البحر بينما أصيب مرافقه بجروح بليغه بعد أن علق بالسلالم – حسب مصدر في أسرة العواد الذي تلقى معلومات من خفر السواحل الأمريكي.

وكان اليمني الأمريكي خالد غالب العواد 37 عاما وينحدر من منطقة “جبن” بمحافظة الضالع-أبحر قبل شهرين من منطقة سياتل بولاية واشنطن باتجاه اليابان على متن سفينة تجارية عملاقة ليلقى حتفه في طريق العودة.

وتحاول فرق الإنقاذ التابعة للسفينة انتشال جثته بالتعاون مع خفر السواحل الياباني لكنهم لم يعثروا عليه حتى الآن.

وقال مصدر في أسرة العواد إن ابنهم ما يزال مصيره مجهولا ولم يعثر على جثته بعد، فيما امتنعت الأسرة عن تلقي العزاء بابنها المفقود.

والتحق العواد – الأب لولد وثلاث بنات – في العمل الملاحي قبل حوالي 20 عاما بعد تخرجه من الثانوية مباشرة متتبعا مهنة والده وإخوانه الذين يعمل غالبيتهم في البحر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث