هجمات للقاعدة توقع عددا من القتلى في اليمن

هجمات للقاعدة توقع عددا من القتلى في اليمن
المصدر: صنعاء- (خاص) من عبداللاه سُميح

قتل ما لا يقل عن 18 شخصا، الخميس، في مواجهات مسلحة نشبت بمحافظة البيضاء وسط اليمن بعد أن شن تنظيم القاعدة هجوما على ثلاثة مواقع عسكرية متزامنا مع محاولة انتحاري تفجير نفسه في المجمع الحكومي بالمحافظة.

وبحسب مصادر عسكرية فإن عناصر القاعدة شنوا هجومهم الأول على حاجز دار النجد الأمني شمال مدينة رداع كبرى مدن البيضاء، وتمكنوا من السيطرة عليه، وتبع ذلك مهاجمة معسكر جبل أحرم إلى جوار مهاجمة المجمع الحكومي عبر هجوم انتحاري، قبل أن يتدخل الطيران الحربي ويسقط عددا من عناصر التنظيم.

وأضافت المصادر أن ستة جنود قتلوا خلال الهجوم فضلا عن إصابة سبعة آخرين بينهم مواطنون، فيما بلغت خسائر العناصر المهاجمة 12 قتيلا، أحدهم كان الانتحاري الذي قتل قبل بلوغه المجمع الحكومي.

وفي ذات السياق، قال مصدر في الحكومة المحلية بالبيضاء لـ إرم إن المهاجمين تمكنوا من أسر عدد من الجنود، واستولوا على عربة عسكرية كانت في الحاجز الأمني المستهدف.

ولا تزال المعلومات الدقيقة حول الهجمات المتزامنة منعدمة حتى اللحظة، في حين أن المصادر العسكرية والأمنية تورد معلومات متباينة ومظللة عن الحادث.

ونفذ الطيران الحربي اليمني عدة طلعات جوية على المنطقة تزامنا مع هجوم المسلحين، وذكرت مصادر محلية أن الطيران قصف العربة العسكرية التي استولى عليها المسلحون من نقطة “دار النجد” وقتل في القصف خمسة من المسلحين كانوا على متنها وأربعة جنود أرغموهم على قيادتها لهم، غير أن مصادر أمنيه أخرى نفت وجود أي غارات جوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث