مسلّحون يفجّرون أكبر أنبوب لضخ النفط في حضرموت

مسلّحون يفجّرون أكبر أنبوب لضخ النفط في حضرموت
المصدر: حضرموت- (خاص) من عارف بامؤمن

فجر رجال قبائل في حضرموت السبت أنبوب النفط الرئيسي الذي يضخ إلى ميناء “الضبة” لتصدير النفط شرق مدينة المكلا.

وقال مصدر يعمل في شركة نفطية لـ”إرم” أن كل الشركات النفطية في حضرموت ستوقف إنتاجها لحين إصلاح الأنبوب.

وهذه أول حادثة من نوعها في حضرموت التي تتسم فيها القبيلة بنوع من التريث والعقلانية في تعاملها مع الدولة.

وأشارت مصادر لوكالة خبر المحلية أن الأنبوب الذي تم استهدافه يضخ يوميا نحو 120 ألف برميل من النفط الخام لإجمالي نحو خمس شركات نفطية إنتاجية تعمل في حوض المسيلة بحضرموت إحدى أهم المناطق النفطية في اليمن.

وتلجأ القبائل اليمنية لهذه الأساليب بهدف الضغط على الدولة لتحقيق مكاسب سياسية أو مالية.

وتأتي هذه الحادثة بعد يوم من تفجير أنبوب في محافظة مأرب التي تشهد أكثر العمليات من هذا النوع.

وتشهد حضرموت “هبة شعبية” دعا لها زعماء قبائل مطالبين برفع معسكرات الجيش وسحب النقاط الأمنية وإسناد مهمة حماية الشركات لأبناء المحافظة.

ونفى حلف قبائل حضرموت وقوفه وراء التفجير وحذر من إلصاق التهمة فيه.

وقال في بيان له: “إن مثل هذه الأفعال ليست من طباع أبناء حضرموت وليست ضمن أجندة الحلف وإنما هي منسوبة إلى من نصفهم بعصابات الفيد ومافيا النفط”.

وأضاف: “لسنا في حاجة لتفجيره وإنما نعرف كيف نوقفه من مواقع تحكم إيقافه الرئيسية وقادرين على ذلك متى أردنا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث