تراجع احتياطيات اليمن من النقد الأجنبي

تراجع احتياطيات اليمن من النقد الأجنبي

دبي- أظهرت بيانات من البنك المركزي اليمني أن احتياطيات اليمن من النقد الأجنبي تراجعت في تشرين الأول / أكتوبر إلى 5.6 مليار دولار وهو أدنى مستوى لها منذ آب / أغسطس 2012 مع هبوط صادرات النفط مجددا مما يضع مزيدا من الضغوط على موازنة البلاد.

ويعتمد ثاني أفقر بلد عربي بعد موريتانيا على صادرات النفط لبناء احتياطاته من العملات الأجنبية وتغطية ما يصل إلى 70 % من الإنفاق في موازنته، لكن هجمات متكررة على خطوط الأنابيب من رجال قبائل يضغطون على الدولة لتلبية مطالبهم تعطل صادرات النفط الخام.

وقال وزير التخطيط اليمني محمد السعدي الأربعاء إن بلاده تتوقع التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي في مطلع 2014 للحصول على قرض بقيمة 550 مليون دولار.

ويتوقع صندوق النقد أن ينكمش عجز الموازنة إلى 5.8 % من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام من 6.3 % في 2012 والذي كان اكبر عجز منذ 2009، لكن العجز في الموازنة غير النفطية من المنتظر أن يزيد إلى 29.6 % من الناتج المحلي الإجمالي في 2013 من 28.2 % في 2012.

وأظهرت احدث نشرة للبنك المركزي تشمل المؤشرات اليمنية الرئيسية أن التضخم السنوي في اليمن تراجع إلى 9.4 % في أيلول / سبتمبر وهو أدنى معدل شهري هذا العام من 11.3 % في الشهر السابق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث