سلفي يمني يهاجم الإخوان ويتهم سيد قطب والقرضاوي بالتشيُع

سلفي يمني يهاجم الإخوان ويتهم سيد قطب والقرضاوي بالتشيُع
المصدر: إرم -(خاص) من أحمد الصباحي

هاجم الأكاديمي اليمني المحسوب على التيار السلفي، قيادات حركة الإخوان معتبرا أن “أن الله ابتلى هذه الأمة بثلاثة، هم: الشيعة أتباع الخميني، والإخوان أتباع حسن البنا، وتنظيم القاعدة أتباع أسامة بن لادن، الذين يجتمعون على الإيمان المطلق بنظرية الحاكمية لله لسيد قطب”.

ودأب الرصين الذي يقول إنه ينتمي للسلفية الوهابية؛ على انتقاد حركة الإخوان المسلمين، وأفعالهم، ورؤاهم، ومشاريعهم السياسية، فلا يمر يوم إلا وينشر منشورات تنقد قيادات الحركة، وتصريحاتهم، والأفكار التي نشأت منها حركتهم.

وقال رصين الذي يُدرس في كلية الإعلام بجامعة صنعاء، في أحدث منشوراته على الفيسبوك: إن”هذه النظرية، هي خلاصة وزبدة ودهن مذهب وفكر منهج الخوارج، قتلة علي بن أبي طالب”.

وأعتبر في منشور آخر “أن نظرية الحاكمية لله لسيد قطب، ليست إلا مجرد ترميم وبعث من القبور لمذهب الخوارج”.

وتابع في منشوره: “إن أكبر مصيبة ابتلى بها الأمة هم الجهلة بالدين أمثال حسن البنا وسيد قطب والقرضاوي والزنداني وأمثالهم من الجهلة الذين لا يؤهلهم مستواهم العلمي ولا يجيز لهم أن يفتوا في دم الحيض والنفاس..ويريدون أن يفتوا في دماء الشعوب”.

وركز الدكتور رصين في نقده لحركة الإخوان، على شخصية سيد قطب، والقرضاوي حيث وصفهما بالتشيع الصرف.

وقال في منشور آخر “لقد تبين بما لا يدع مجالا للشك أن القرضاوي ليس سوى ممارس لتقية الشيعة، الذين من طول ما عاصرهم في إيران، احترف النفاق والكذب والتضليل والخداع والتغرير بالأمة”.

وبسبب كثرة نقد الدكتور رصين لحركة الإخوان، تحظى منشوراته بعدد كبير من التعليقات بين منتقد ومرحب ومهاجم لكل ما ينشره ضد الإخوان.

وقد تعرضت صفحته السابقة إلى قرصنة من قبل ما وصفه “بجيش الإخوان الإلكتروني” حيث اضطر لفتح صفحة جديدة، ومع ذلك استمر في نقده اللاذع للإخوان.

وقال في صفحته الجديدة: ” لن نترك الإخوان والشيعة، حتى نفضح جهلهم بالدين والسياسة معاً، ونثبت أنهم الوجه الآخر المستتر للقاعدة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث