شركة الغاز اليمنية تُجلي موظفيها بعد تعرّضها لهجوم

شركة الغاز اليمنية تُجلي موظفيها بعد تعرّضها لهجوم

صنعاء – (خاص) من عبداللاه سُميح

أجْلَت الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال بمحافظة شبوة جنوبي اليمن، أكثر من 500 موظف لديها بينهم خبراء أجانب بعد تعرّضها لهجوم بقذيفة صاورخية قبل يومين من قبل مجهولين.

وقالت مصادر عاملة في ميناء بلحاف لتصدير الغاز الطبيعي المسال بشبوة لـ”إرم” إنّ عملية الإجلاء طالت خبراء وموظفين أجانب إلى جوار العمال اليمنيين، بعد انعقاد اجتماع للجنة الأمنية بالمحافظة بمقر المنشأة لمناقشة الخطة الأمنية الجديدة المعنية بحماية المنشأة الاقتصادية الهامة.

وأشارت المصادر إلى أنّ الخبراء والموظفين الأجانب تم إجلائهم عبر طائرات مروحية إلى العاصمة اليمنية صنعاء.

وكان ميناء بلحاف النفطي قد تعرض الجمعة، لاستهداف بقذيفة “آر بي جي” أطلقها مجهولون من الجهة البحرية، لم تسفر عن أي خسائر في الأرواح، وبحسب المصادر العاملة فإنّ الانفجار قد خلف أضراراً طفيفة في معدات الميناء، وجزءً من أحد الخزانات النفطية، مسببا حرائق سرعان ما سيطر عليها الدفاع المدني لاحقا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث