الجنوبيون يحيون في عدن ذكرى الاستقلال ويطالبون بالانفصال 

الجنوبيون يحيون في عدن ذكرى الاستقلال ويطالبون بالانفصال 
المصدر: عدن - إرم نيوز

احتشد عشرات الآلاف من  أبناء محافظات الجنوب اليمني في عدن اليوم الأربعاء، لإحياء الذكرى التاسعة والأربعين للاستقلال عن بريطانيا في العام 1967.

وتوافدت مواكب السيارات تحمل الآلاف من المناطق الحضرية والريفية على عدن منذ أمس الثلاثاء تلبية لدعوة من الحراك الجنوبي وقيادات جنوبية بارزة للمشاركة في هذه التظاهرة التي أطلق عليها “مليونية الاستقلال الثاني”.

ورفع المحتشدون الذين تجمعوا في ساحة العروض في قلب مدينة عدن كبرى مدن الجنوب اليمني أعلام دولة الجنوب السابقة بكثافة وعلى أسطح المنازل والسيارات وفي مختلف أنحاء المدينة.

وردد المحتشدون هتافات تعبر عن رغبة الجنوبيين في حق تقرير المصير وتدعو إلى سرعة إعلان الانفصال أو ما يسمى “فك الارتباط عن الشمال” وقيام جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية دولة منفصلة عن الجمهورية العربية اليمنية.

وكان الحوثيون وحلفاؤهم السياسيون قد أعلنوا يوم الاثنين الماضي، تشكيل حكومة جديدة في صنعاء في ضربة لجهود تدعمها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب المستمرة منذ نحو 20 شهرا في البلاد.

وفي عدن، ساد الهدوء ساحة العروض اليوم ولم تحدث أي مواجهات أو اشتباكات مع قوات الأمن التي اتخذت إجراءات أمن مشددة ودفعت بقوة كبيرة لتأمين المتظاهرين.

وهذه أول مرة تقام فيها تظاهرة ضخمة للحراك الجنوبي بحضور الرئيس عبد ربه منصور هادي ورئيس حكومته والوزراء في عدن بعد تسع سنوات من الاحتجاجات السلمية في الجنوب.

وكان هادي قد وصل يوم السبت إلى عدن في زيارة هي الأولى له منذ عام والثانية بعد خروج المقاتلين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من هذه المدينة الساحلية في يوليو تموز 2015.

ويشكو العديد من الجنوبيين، حيث توجد أغلب احتياطيات النفط اليمنية، من التمييز من جانب الشماليين في العاصمة صنعاء ويقولون إنهم يغتصبون مواردهم منذ عقود، وتنفي الحكومة المركزية في صنعاء ممارسة أي تمييز ضدهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث