الحوثيون يشيعون 40 من أنصارهم بصنعاء

الحوثيون يشيعون 40 من أنصارهم بصنعاء

صنعاء -شيعت جماعة أنصار الله “الحوثيين ” اليوم الثلاثاء، جثامين 40 من أنصارها قتلوا في عملية انتحارية تبناها تنظيم القاعدة استهدفت متظاهرين من الجماعة الخميس الماضي بميدان التحرير في العاصمة صنعاء

وشيعت حشود من الحوثيين في شارع المطار بصنعاء جثامين 40 شخصاً من أصل 47 قتلوا إثر عملية انتحارية استهدفت تجمعاً لمتظاهرين حوثيين في ميدان التحرير بالعاصمة الخميس الماضي.

وردد المشيعون هتافات من بينها “لن نقبل بالأمريكان، مهما صار ومهما كان”، “لن نقبل بالاستكبار ، مهما كان ومهما صار” ، “لا إله الا الله ، علي ولي الله (علي بن أبي طالب)”، “لا إله الا الله فاطمة أمة الله” ، “لا إله الا الله الشهيد حبيب الله” ، “لا اله الا الله ،عليهم سلام الله” ، وشعار الجماعة المعروف “الله أكبر،الموت لأمريكا ،الموت لإسرائيل ، اللعنة على اليهود،النصر للإسلام”.

وقتل 47 شخصاً من أنصار جماعة الحوثي، وأصيب العشرات، الخميس الماضي، عندما فجر انتحاري يحمل حزاماً ناسفاً نفسه على حاجز تفتيش في ميدان التحرير وسط صنعاء، خلال فعالية احتجاجية دعا إليها زعيم جماعة الحوثي عبد الملك الحوثي لرفض قرار أصدره الرئيس اليمني بتكليف مدير مكتبه “أحمد عوض بن مبارك” بتشكيل حكومة جديدة، وأعلن تنظيم القاعدة الجمعة الماضي تبنيه للعملية.

ومنذ 21 سبتمبر/ أيلول الماضي، تسيطر جماعة الحوثي الشيعية، على المؤسسات الرئيسية في صنعاء، ووقعت اتفاق “السلم والشراكة” مع الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، يقضي من بين بنوده بتشكيل حكومة كفاءات خلال شهر، وتعيين مستشار لرئيس الجمهورية من الحوثيين وآخر من الحراك الجنوبي السلمي، وخفض سعر المشتقات النفطية، مع توقيعها على الملحق الأمني الخاص بالاتفاق، والذي يقضي في أهم بنوده بسحب مسلحيها من صنعاء.

وأعلنت جماعة الحوثي، أمس الاثنين، موافقتها على قرار رئاسي بتكليف خالد بحاح لتشكيل حكومة جديدة، بعد أن كانت قد اعترضت، الأربعاء الماضي، على قرار رئاسي بتكليف أحمد عوض بن مبارك، مدير مكتب الرئيس بتشكيل الحكومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث