تجارة الرمان تزدهر في صيف اليمن

تجارة الرمان تزدهر في صيف اليمن
المصدر: صنعاء - من أحمد الصباحي

تزايدت كمية إنتاج اليمن لثمرة الفاكهة خلال صيف هذا العام 2014 بدرجة أكبر من الأعوام السابقة، نتيجة الأمطار الغزيرة التي شهدها اليمن خلال العام الجاري.

وتوقعت وزارة الزراعة والري اليمنية، ارتفاع إنتاجية اليمن من ثمار الرمان إلى أكثر من 30 ألف طن مع نهاية العام الجاري، نتيجة للإنتاج الوفير في معظم المزارع اليمنية التي شهدت هطول أمطار غزيرة مع بداية الموسم الزراعي.

وقال مدير عام التسويق والتجارة بوزارة الزراعة المهندس فاروق محمد قاسم “أن الأسواق الخارجية خاصة في بعض الدول العربية تستقبل كميات كبيرة من ثمار الرمان اليمني ذات الأصناف الجيدة”، موضحاً أن كميات كبيرة من هذه الثمار توجه للسوق المحلي تلبية للطلب المتزايد عليها .

وأشار قاسم إلى أن زراعة وإنتاجية الرمان وعمليات تسويقها وتصديرها لا يزال بحاجة إلى مزيد من الدعم والاهتمام من خلال تطوير أنشطة الخدمات الزراعية المختلفة.

وبحسب بيانات الإحصاء الزراعي فإن إنتاجية اليمن من محصول الرمان خلال العام الماضي وصل الى 27 ألف و549 طنا مقارنة بـ 27 ألف و179 طنا في العام 2011م فيما بلغت المساحة المزروعة بالمحصول ألفين و907 هكتارات مقارنة بـ ألفين و827 هكتار خلال نفس الفترة .

وتشير البيانات إلى تصدر محافظة صعدة قائمة المحافظات من حيث زراعة وإنتاجية محصول الرمان التي بزراعة أجود أنواعه ويوجه الجزء الأكبر من إنتاجها من هذه الثمار الى التصدير لعدد من أسواق الدول العربية.

ووصلت إنتاجية محافظة صعدة من الرمان في العام الماضي الى 17 ألف و974 طن فيما بلغت مساحة الرقعة المزروعة بأشجار الرمان في المحافظة بنحو ألف و853 هكتار في نفس العام .

وتستقبل أسواق الفواكه والخضروات بأمانة العاصمة كميات كبيرة من ثمار الرمان من محافظات مختلفة الإ أن الأصناف الجيدة من هذه الثمار يتم جلبها من محافظة صعدة، ويتراوح سعر الكيلو جرام الواحد من هذه الثمار ما بين 200 – 300 ريال في السوق المحلي ، فيما يصل سعر الكليو جرام الواحد من الأصناف الجيدة من ثمار الرمان الى 500 ريال .

ورغم الكميات الكبيرة من ثمار الرمان المتواجدة في الأسواق حاليا إلا أنه عملية تسويقها تواجه عددا من المعوقات سواء ما يتعلق بالخزن والتبريد والتقنيات الفنية الحديثة في عملية التعبئة والتغليف إضافة الى حاجة المحصول للاهتمام والرعاية من حيث تفعيل دور الإرشاد الزراعي فيما يتعلق بتوعية المزارعين بمخاطر وأضرار الإفراط في استخدام مبيدات الآفات النباتية على الزراعة والتربة والحياة البيئية والصحية .

وتعتبر ثمار الرمان من أقدم أنواع الفاكهة التي تزرع في اليمن وتنتشر زراعتها في محافظات ( صعدة وعمران وذمار) وعادة يبدأ موسم زراعة المحصول في اليمن من يونيو وينتهي في نوفمبر.

ويعد الصنف الطائفي من أهم أصناف الرمان وثماره كبيرة ولون قشرته أخضر مصفر وأخضر محمر والبذور مندمجة مع بعضها، والرمان من الفواكه المحببة لدى كثير من المستهلكين وثماره ذات قيمة غذائية، فضلاً عن كونه أحد المحاصيل الهامة من الناحية الاقتصادية والتسويقية.

وتحتوي ثمار الرمان على سعرات حرارية عالية وهي غنية بالماء حيث تزيد نسبة الماء في الثمار على 80 بالمائة كما تحتوي على الألياف بنسبة بسيطة لا تتجاوز 3 بالمائة وكذلك السكر 10 بالمائة والدهون والفوسفور والحديد والكربوهيدرات والبوتاسيوم والحامض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث