نهب مواقع أثرية في جزيرة سقطرى اليمنية

نهب مواقع أثرية في جزيرة سقطرى اليمنية
المصدر: صنعاء- من محمد الشلفي

أعلنت وزارة الثقافة اليمنية عن تعرض ثمانية مواقع أثرية في منطقة “مومي” شرق جزيرة سقطرى للنهب والتدمير من قبل لصوص وبيعها إلى شخص من خارج الجزيرة لم تحدد هويته.

وأكد وزير الثقافة الدكتور عبد الله عوبل على: “أهمية تحرك الوحدات العسكرية لحماية المواقع الأثرية وتسريع إجراءات الأجهزة الأمنية لضبط المعتدين واللصوص وإعادة القطع الأثرية المنهوبة”.

وقال مدير مكتب هيئة الآثار والمتاحف في الجزيرة، أحمد سعيد العرقبي إن ” لصوصا قاموا بنهب وتدمير ثمان مقابر ومدافن أثرية تاريخية في منطقة مومي ونهبوا محتوياتها من التماثيل وبعض النقوش والحلي وأدوات الزينة والأدوات المنزلية التاريخية والفخاريات بأنواعها”.

وأشار العرقبي إلى أن “من يقف وراء بيع القطع الأثرية شخص زائر من خارج الجزيرة يغري ضعفاء النفوس، ما دفع البعض للتسابق على المواقع وتدميرها” معتبرا: “نهبها مؤشرا خطيرا على أن ما قد تتعرض لها بقية المواقع الأثرية في الأرخبيل سيكون أفضع لو استمر الوضع على ما هو عليه ولم يتم ضبط اللصوص واستعادة المسروقات”.

كما ناشد الجهات المعنية “بتشديد الإجراءات في مطار وميناء حديبو وتفتيش جميع المسافرين على جميع الرحلات المدنية والعسكرية”.

وتعد منطقة مومي التي تتعرض مواقعها للنهب من أغنى المناطق الأثرية بالأرخبيل لوجود عدد كبير من المدافن والمقابر الملكية ذات الامتداد التاريخي القديم.

جدير بالذكر أن الرئيس اليمني عبده ربه منصور هادي كان أصدر قرارا جمهوريا في أكتوبر العام الماضي قضي باعتماد الجزيرة المدرجة في قائمة التراث الطبيعي العالمي محافظة مستقلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث