صور.. غضب شعبي يجتاح صنعاء

صور.. غضب شعبي يجتاح صنعاء
المصدر: صنعاء- من سفيان جبران
اجتاحت صنعاء، الأربعاء، فوضى عارمة واحتجاجات شعبية للمطالبة بتوفير المشتقات النفطية وعودة الكهرباء وإقالة الحكومة ورحيل الرئيس عبد ربه منصور هادي.

واعتصم مواطنون يمنيون أمام منزل هادي، مطالبين برحيله عن السلطة بعد عجزه عن توفير البترول والديزل والكهرباء لهم.

وأحرق المتظاهرون إطارات السيارات في شارع الستين، أمام منزل هادي، ومنعوا المركبات من العبور، في وقت أطلقت فيه قوات أمنية الرصاص في الهواء، في محاولة لتفريق المحتجين الذين رفعوا صور الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

وقال مصدر مطلع في تصريح خاص لشبكة “إرم”، إن “عربات مكافحة الشغب توجهت نحو المكان لمنع المحتجين من التقدم نحو منزل الرئيس”.

وقطع المحتجون بشكل كلي أبرز شوارع صنعاء، منها: شوارع حدة والستين والزبيري والعدل والزراعة والرباط والقاهرة وخط نقم ومنطقة مسيك وشعوب وجولة سبأ وجولة الحباري.
وسُمع دوي إطلاق نار كثيف في عدد من شوارع صنعاء، كما حلق الطيران اليمني في أجواء العاصمة.
وشهدت عدة مناطق وسط صنعاء احتجاجات شعبية تطالب الحكومة بتوفير المتطلبات الأساسية للعيش.

ويأتي ذلك بعد يوم واحد من إعلان وزارة الكهرباء اليمنية عن انقطاع التيار الكهربائي عن كامل الأراضي اليمنية، إثر هجوم استهدف خطوط نقل الطاقة.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” إن “المنظومة الوطنية للطاقة الكهربائية خرجت بكاملها عن الخدمة بما فيها محطة مأرب الغازية في وسط البلاد، بعد تعرض خطوط نقل الطاقة الكهربائية بين مأرب وصنعاء إلى اعتداء تخريبي في جهم في محافظة مأرب”.

وقال مصدر مسؤول إن “هذا الاعتداء جاء بعد أقل من ست ساعات من اعتداء آخر نفذه مخربون في المنطقة نفسها، الإثنين 9 حزيران/ يونيو الجاري”.

ويقضي السائقون أياما متتالية وسط طوابير من السيارات من أجل الحصول على البترول أو الديزل، بينما ترفض الحكومة والرئاسة التعليق على تلك المشاكل في ظل احتقان شعبي غير مسبوق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث