الصومال تفرج عن 63 صيادا يمنيا

الصومال تفرج عن 63 صيادا يمنيا
المصدر: صنعاء- (خاص) من عبداللاه سُميح

أفرجت السلطات الصومالية الأربعاء، عن 63 صيادا يمنيا بعد مضي يومين على احتجازهم مع قوارب الصيد الخاصة بهم، لدخولهم المياه الإقليمية الصومالية على الرغم من اتفاقية بين البلدين تجيز الاصطياد في المياه الإقليمية.

وقال القائم بأعمال السفارة اليمنية لدى الصومال فؤاد محمد الزرقة إن السفارة اليمنية قامت بالتواصل مع الجهات المختصة في ولاية بونت الصومالية من أجل الإفراج عن الصيادين اليمنيين المحتجزين مع قواربهم، تطبيقا للاتفاقية الموقعة بين وزارة الثروة السمكية اليمنية ووزارة الأسماك بالصومال، والتي تسمح للصيادين اليمنيين والصوماليين بالاصطياد في المياه الإقليمية للبلدين.

وأشار في حديثه لوكالة الأنباء اليمنية سبأ إلى أن “السلطات في ولاية بونت لاند بررت احتجاز الصيادين اليمنيين المفرج عنهم بدخولهم بقوارب الصيد إلى المياه الإقليمية للصومال”.

وكانت السلطات البحرية الصومالية أفرجت في 29 أيار/ مايو الماضي عن 51 صيادا يمنيا كانوا محتجزين لديها منذ أكثر من شهر.

وأكد وزير الثروة السمكية اليمنية عوض السقطري خلال لقائه بالقائم بأعمال السفارة الصومالية في أواخر الشهر الماضي على أهمية تعزيز مجالات التعاون بين البلدين وتنظيم نشاط الاصطياد وفقاً لمذكرة تفاهم يتم التوقيع عليها، لافتا إلى ضرورة التعاون في دراسة المخزون السمكي وتبادل الزيارات بين المعنيين بما يسهم في تعزيز التعاون المشترك.

ووقعت اليمن والصومال اتفاقية تعاون في مجال الصيد التقليدي في العام 2007، تنص على تنظيم نشاط الصيد التقليدي للصيادين اليمنيين وتنظيم نشاط استلام الأسماك وانتقالها إلى اليمن وشراء الأسماك والأحياء البحرية لقوارب الاستلام اليمنية، إلى جانب مكافحة البلدين للصيد غير القانوني والتهريب وأعمال القرصنة في المياه البحرية للجانبين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث