اليمن يستعد لمعركة فاصلة ضد القاعدة

اليمن يستعد لمعركة فاصلة ضد القاعدة
المصدر: صنعاء- (خاص) من عبداللاه سُميح

يستعد الجيش اليمني لخوض معركته الفاصلة والوشيكة ضد عناصر تنظيم القاعدة المتحصنين في مناطق نائية جنوب شرق البلاد، بمشاركة واسعة من اللجان الشعبية الأهلية والقبلية، وأفراد الأمن العام.

وأكدت وزارة الدفاع اليمنية، في وقت متأخر من مساء الاثنين، استعداد القوات المسلحة والأمن، ومعهم اللجان الشعبية، لخوض المعركة الفاصلة ضد من تبقى من فلول العناصر “الإرهابية”من تنظيم القاعدة.

وسبق أن تلقى تنظيم القاعدة في اليمن ضربات موجعة في 21 و22 إبريل / نيسان الجاري، حيث استهدفت الغارات الجوية لطائرة بدون طيار، معسكرا لعناصر التنظيم، رافقتها عمليات عسكرية برية في أبين وشبوة والبيضاء، أسفرت عن مصرع أكثر من 60 عنصراً بينهم قادة محليين وعرب، بحسب ما أعلنته السلطات اليمنية.

وقال مصدر محلي في بلدة مودية بمحافظة أبين لـ”إرم” إن الجيش أرسل وحداته العسكرية معززة بالدبابات والعربات العسكرية المصفّحة وناقلات الجنود باتجاه بلدة المحفد المتاخمة لمحافظة شبوة السبت والأحد، في حين وصلت تعزيزات أخرى الاثنين، إلى منطقة (أمفريّض) بمودية وخاضت اشتباكات متقطعة بأسلحة متوسطة وخفيفة مع عناصر التنظيم في ساعات متأخّرة من المساء.

وكشف رئيس جهاز المخابرات في اليمن اللواء الدكتور علي حسن الأحمدي عن توجيهات أمنية وعسكرية اتخذتها اللجنة الأمنية العليا بهدف اجتثاث مختلف مظاهر الاختلالات الأمنية التي رافقت مرحلة التحوّل التاريخي الذي شهده اليمن، ولترسيخ دعائم الأمن والاستقرار في البلاد.

وينتشر عناصر القاعدة في المناطق الشرقية من محافظة أبين وفي بلدات متفرقة بمحافظة شبوة التي تحتضن منشئات نفطية وميناء لتصدير الغاز المسال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث