إضراب القضاة يشل العدالة في اليمن

إضراب القضاة يشل العدالة في اليمن
المصدر: صنعاء- (خاص) من أحمد الصباحي

دخل إضراب قضاة المحاكم والنيابات في المحافظات اليمنية، السبت، يومه الـ25؛ احتجاجا على عدم تنفيذ مطالبهم، وأبرزها الحماية الأمنية للقضاة من قبل وزارة الداخلية.

وأثر اضراب القضاة على الكثير من القضايا المتوقفة في المحاكم والنيابات، وأدت إلى تأثيرات مالية ونفسية على الكثير من الحالات التي توقفت قضاياها.

وقال المحامي والمستشار القانوني هاشم عضلات: “إن من حق القضاة أن ينتفضوا بسبب اختطاف قاض زميل لهم، كون الاعتداء على قاض يعتبر اعتداء على القضاء عموماً وانتهاكا لحق السلطة القضائية في البلاد”.

وأوضح عضلات في حديث خاص لـ”إرم”: “أن اضراب القضاة واستمرارهم فيه يعتبر تعسفا في استخدام هذا الحق مع أنه لدينا قناعة أن إضراب القضاة معيب وغير مسبوق قانوناً”.

وأضاف: “لا يوجد تشريع يعطي للقضاة الحق في الإضراب وبالتالي يعد إضرابهم غير مشروع، لأنه يعطل العدالة دون وجه حق”.

وأشار إلى أن القضاة بتصرفهم هذا: “يضعون أنفسهم في موقف عداء وخصومة مع كل المتقاضين والمواطنين”.

وتابع حديثه لـ”إرم”: “من المخجل أن يستجدي القضاة الأمن لحمايتهم ويضعون أنفسهم تحت رحمة وتصرف المؤسسة الأمنية، ولا يستقيم أن يضرب القضاة عن أعمالهم تحت ذريعة توفير الحماية الأمنية لهم، كون هذا المطلب مرتبط بسياسات وإجراءات طويلة تأخذ سنوات”.

وعن الحلول أوضح عضلات أن: ” التصرف السليم أن يشكل نادي القضاة لجنة لمتابعة الحكومة بتوفير الحماية القانونية اللازمة ومعالجة الاختلالات ويعود القضاة لمحاكمهم”.

ودعا عضلات، مجلس القضاء إلى: ” التعامل بحزم مع القضاة الممتنعين عن العمل بعد أن دعاهم للعودة إليه، باعتبار أن القضاء رسالة ومسؤولية أكثر منه وظيفه”.

وبدأ قضاة اليمن 26 آذار/ مارس الماضي، تنفيذ إضراب شامل في مختلف محاكم ونيابات البلاد؛ احتجاجًا على ما أسموه عمليات “الاعتداءات والاختطافات” التي طالت عددًا منهم، خلال الفترة الماضية من قبل مسلحين، بعد يوم واحد فقط من اختطاف رئيس المحكمة الجزائية بمحافظة حجة (شمال غرب) القاضي محمد السروري والذي جرى الإفراج عنه بوساطة قبلية بعد 10 أيام.

ويشكو عدد من القضاة في اليمن من اعتداءات متكررة وتهديدات بالقتل من قبل جهات نافذة أو مسلحين رافضين تنفيذ أحكام قضائية ضد مسجونين بتهم مختلفة.

وسبق أن نفذ القضاة في المحاكم والنيابات اليمنية إضرابات عن العمل؛ احتجاجا على الأوضاع الأمنية غير المستقرة للعمل القضائي في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث