ارتفاع ضحايا هجوم عدن إلى 17 قتيلا

ارتفاع ضحايا هجوم عدن إلى 17 قتيلا

عدن- قالت وزارة الدفاع اليمنية إن حصيلة التصدي للهجوم الذي شنه مسلحون على مقر قيادة المنطقة العسكرية الرابعة في محافظة عدن، جنوب اليمن، ارتفعت إلى 17 قتيلا و11 مصابا.

وأوضحت الوزارة، على موقعها الإلكتروني، أن 10 مسلحين قتلوا خلال الهجوم، إضافة إلى مقتل ستة من عناصر الجيش، كما قتل مواطن، وأصيب 11 آخرون بينهم ستة من الجنود وخمسة مواطنين.

وأضافت أن المقاتلين في قيادة المنطقة والأمن والشرطة وحرس القصر الرئاسي تمكنوا من إفشال العملية الإرهابية والقضاء على 10من منفذي الاعتداء، وأسر اثنين منهم.

ولفتت إلى أن سبعة من المهاجمين قتلوا خارج المبنى بينما قتل ثلاثة آخرون داخل المبنى.

ولم تتبن أي جهة هذا الهجوم، غير أن الفترة الأخيرة شهدت تعرض مقرات أمنية وعسكرية في عدن لعدة هجمات من قبل تنظيم القاعدة.

ومقر قيادة “المنطقة العسكرية الرابعة” موجود في منطقة الفتح، جنوب مدينة عدن، ويضم الألوية العسكرية الموجودة في محافظة عدن، وعدد من المحافظات القريبة، وبالقرب منها يوجد قصر رئاسي.

وخلال الأعوام الثلاثة الماضية، تعرضت مقرات أمنية وعسكرية في عدن لهجمات من تنظيم القاعدة، أبرزها هجوم على مقر الأمن السياسي (المخابرات العامة)، في 19 حزيران / يونيو 2010، والأخير في 18 آب / أغسطس 2012، وأسفر عن مقتل وإصابة أكثر من 20 جنديا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث