إشهار منظمة يمنية لضحايا “الدرونز”

إشهار منظمة يمنية لضحايا “الدرونز”
المصدر: صنعاء - (خاص) من أحمد الصباحي

أقامت المنظمة الوطنية لضحايا الطائرات الأمريكية دون طيار “الدرونز”، حفل إشهارها الثلاثاء، في صنعاء.

وتعد هذه المنظمة، الأولى من نوعها في اليمن، لرفض استخدام الطائرات الأمريكية دون طيار في الأراضي اليمنية، التي تودي بحياة العشرات من المدنيين.

ويقول مؤسسو المنظمة إنها “تهدف إلى جمع أسر ضحايا (الدرونز)، ومشاركة تجاربهم كجزء من الحملة الهادفة إلى وقف برنامج هذه الطائرات، المدمر للبلاد.

وقال رئيس المنظمة محمد القاولي: إن “استمرار هجمات الطائرات الأمريكية دون طيار في اليمن، أدى إلى اتساع دائرة المآسي والآلام الناجمة عنها، على امتداد خارطة الجمهورية اليمنية، بسبب سقوط المزيد من الضحايا الأبرياء جراء تلك الضربات، ناهيك عن حالة القلق والرعب التي تثيرها بين السكان في المناطق الواقعة تحت سطوة هذه الطائرات”.

وأوضح القاولي أن “المنظمة الوطنية لضحايا “الدرونز”، ولدت من رحم المعاناة والهموم، وجمعت أهالي الضحايا من كل أنحاء الوطن الحبيب، تحت سقف واحد وفي إطار واحد، لتوحد جهودهم وإعلاء صوتهم والوصول بمطالبهم إلى كل شعوب العالم”.

من جانبها، انتقدت المديرة القانونية لمنظمة ريبريف كات كريغ؛ الولايات المتحدة الأمريكية، بشأن سياساتها في الحرب على الإرهاب و”ممارساتها غير القانونية”.

وقالت كريغ: “نحن ندرك أن حكوماتنا فشلت في تحركاتها على الصعيد الخارجي في الحرب على الإرهاب”.

وأضافت أن هذه الحكومات “تتحدث عن سلطة القانون، بينما تمارس القتل خارج إطار القانون”. وتابعت: “من خلال القصص والمعاناة التي شاهدناها وسمعناها استطعنا أن نقنع الكثير من أبناء مجتمعنا بخطأ سياسات حكوماتنا”.

من جهته تطرق رئيس فريق العدالة الانتقالية في مؤتمر الحوار الوطني، الدكتور عبد الباري دغيش، إلى التوصيات التي تمخض عنها مؤتمر الحوار الوطني في ما يتعلق بتجريم استخدام الطائرات دون طيار في اليمن، حيث أوصى المؤتمر بصياغة استراتيجية وطنية شاملة لمكافحة الإرهاب ووضع قانون خاص بهذا الشأن.

وأوضح دغيش خلال كلمته أن “مؤتمر الحوار الوطني جرم القتل خارج إطار القانون بما في ذلك ضربات الطائرات الأمريكية دون طيار والصورايخ الموجهة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث