مقتل عنصري أمن في اشتباك جنوب اليمن

مقتل عنصري أمن في اشتباك جنوب اليمن

صنعاء – قتل عنصرا أمن ومسلحان ينتميان لتنظيم القاعدة، الجمعة، في مواجهات مسلحة وقعت في مدينة “دمت” بمحافظة الضالع جنوبي اليمن، بحسب مسؤول محلي.

وقال سلطان فاضل مدير عام مديرية “دمت”، إن قوة أمنية تابعة لقوات مكافحة الإرهاب داهمت، صباح الجمعة، شقة سكنية في مدينة “دمت”، كان يتواجد فيها 3 مسلحين تابعين للقاعدة، واشتبكت معهم مما أدى لمقتل عنصري أمن أحدهما ضابط، في حين قتل اثنان من المسلحين.

ولم يبيّن المسؤول مصير العنصر الثالث في المجموعة، وفيما إذا كان تم اعتقاله أو قتله أو أنه فرّ من الشقة أثناء الاشتباك.

وأضاف فاضل أن القوة الأمنية ضبطت في الشقة التي داهمتها، بعد رصد تحركات أفراد المجموعة التابعة للقاعدة لمدة أسبوع، أسلحة متنوعة وأجهزة اتصالات، إضافة إلى سيارة كانت مركونة بالقرب منها.

ويعد هذا الاشتباك الأول من نوعه بين قوات الأمن ومسلحين تابعين للقاعدة في محافظة الضالع، حسب المسؤول نفسه.

وحتى الساعة (13.30)تغ، لم يصدر عن السلطات اليمنية أي بيان رسمي بشأن الحادث.

ويعتبر الأمن من أبرز التحديات التي تواجه اليمن، الذي شهد خلال العام الماضي أعمال عنف وتفجيرات واغتيالات بشكل شبه يومي، خلفت مئات القتلى وآلاف الجرحى في صفوف قوات الجيش والأمن، إضافة إلى سياسيين وزعماء قبائل ومدنيين، تم استهدافهم من قبل مسلحين مجهولين وعناصر محسوبة على تنظيم القاعدة، بحسب مسؤولين يمنيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث