الحوثيون يرفضون مغادرة همدان

الحوثيون يرفضون مغادرة همدان

صنعاء- رفض مسلحون حوثيون، الأربعاء، مغادرة مديرية همدان غرب العاصمة اليمنية صنعاء، بعد يومين من مهلة أعلنتها اللجنة الأمنية العليا في البلاد لهم من أجل مغادرة مواقعهم، وفقا لمصادر حكومية وقبلية.

وقال علي الغشمي، المشرف على الحملة الأمنية لإجلاء المسلحين من همدان، إن الحوثيين مازالوا يرفضون الخروج من المديرية، ويماطلون ويكثفون وجودهم في عدد من المناطق والقرى.

وهو ما أكده الشيخ محمد الفار، أحد مشايخ قبائل مديرية همدان، بقوله، إن حوثيين مازالوا متواجدين في عدد من مواقع المديرية، منها الصرم وثلا وجبل بني بشير وجبل الرقة، رغم عودة المسلحين القبليين إلى مواقعهم ما قبل القتال، بناء على قرار اللجنة الأمنية العليا.

وقبل 11 يوما، اندلعت اشتباكات بين مسلحين حوثيين وقبليين، عندما أطلق حوثيون النار على نقطة تقاطع “كمين” نصبها رجال قبائل في منطقة ذرحان في همدان، مما أدى إلى اشتباكات بين الجانبين في عدة مناطق بالمديرية، أسقطت قتلى وجرحى.

وأمهلت اللجنة الأمنية العليا في اليمن التي تتكون من وزيري الدفاع والداخلية وقادة أمنيين، الاثنين، العناصر المسلحة في مديرية همدان 12 ساعة للانسحاب من كافة المواقع المستحدثة من قبل الحوثيين ورجال القبائل.

وبحسب الغشمي، خلفت الأحداث الأخيرة في همدان 30 قتيلا، وأكثر من 40 جريحا.

وتكمن أهمية مديرية همدان في سيطرتها على أهم الممرات إلى العاصمة صنعاء، وللحوثيين أنصارهم في هذه المديرية.

وشهدت همدان معارك خاضها الحوثيون ضد القوات الحكومية في أيار /مايو 2009.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث