مليار ريال تنهي هبة حضرموت الشعبية

مليار ريال تنهي هبة حضرموت الشعبية
المصدر: حضرموت- (خاص) من عارف بامؤمن

أنهى تحكيم للرئيس اليمني في قضية مقتل زعيم قبلي بضمان مليار ريال و200 بندقية و12 سيارة صالون و8 شاصات، صراعا دام ثلاثة أشهر بين القبائل والدولة بمحافظة حضرموت.

وقبل حلف قبائل حضرموت تحكيم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الأربعاء، في قضية مقتل الزعيم القبلي سعد بن حبريش الذي تسبب مقتله في انطلاق هبة شعبية بالمحافظة.

وتسلم الحلف ما يسمى في الحكم القبلي بـ”العدائل” وجرى تبادل الأسرى بين الدولة والقبائل بحسب ما أفاد مصدر قبلي لـ “إرم”.

ويرى متابعون أن هذا التحكيم هو الأغلى في تاريخ اليمن، وقالت قبائل الحموم على صفحتها في ” الفيس بوك” إنها ستراقب تنفيذ مطالبها، وإذا لم تنفذ ستستمر في الهبة بينما ستسلم الضمان في حال جرى تنفيذها.

وقال عضو اللجنة الرئاسية خلدون باكحيل لـ”إرم” إنه جرى الاتفاق النهائي بتحكيم حلف قبائل حضرموت ممثلاً برئيس الحلف المقدم عمرو بن حبريش الذي جرى تكليفه من قبل الرئيس هادي بإصدار حكمه بعد عشرة أيام.

وقال باكحيل إنه من المتوقع أن ترفع النقاط ويفك الحصار عن المنشآت النفطية بالتزامن مع تنفيذ مطالب الحلف وتطبيق كافة المعالجات كما توضح بنود الاتفاق.

وقتل الشيخ ” سعد بن حريش العيي” شيخ مشائخ الحموم بحضرموت في الـ 2 كانون الأول/ديسمبر العام الماضي في نقطة أمنية بمدينة “سيئون” بعد اشتباك حراسته مع أفراد نقطة أمنية وسقط في الحادث قتلى من الطرفين.

واستثار مقتل “بن حبريش” زعماء القبائل بحضرموت وتداعوا في مؤتمر عقد بوادي “نحب” في الـ 10 من كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي خرج بمصفوفة مطالب أهمها تسليم من أسموهم “قتلة” الشيخ بن حبريش ورفع كافة المعسكرات والنقاط العسكرية والأمنية في عموم مدن حضرموت وتسليم مقاليد الأمن وحماية الشركات النفطية لأبناء المحافظة خلال 10 أيام.

وفي الـ 20 من كانون الأول/ ديسمبر انطلقت الهبة الشعبية بخروج مسيرات حاشدة رفعت مطالب حلف القبائل كما تبنى رجال قبائل حماية بعص المؤسسات الحكومية لأيام قبل أن تسلمها مرة أخرى لقوات الأمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث