البيان: الربيع العربي يصحح مساراته

البيان: الربيع العربي يصحح مساراته

أبوظبي – قالت صحيفة البيان الإماراتية في افتتاحيتها إن “الربيع العربي لا يزال طفلاً يحبو يتلمس الخطى إلى مراميه، لقد أمهر حسناء الحرية والأمن والعيش الكريم أنهار دماء روت الأرض أملاً في ارتقاء شعوبه عنان السماء، انحرفت الثورات عن مسارها هوناً حين اختطفها أخطبوط الإخوان عبر العزف المنفرد على أوتار مشاعر في قلوب الناس لكن إرادة هذه الشعوب في حياة حرة كريمة قلبت الطاولة في وجوههم واستردت ألق الثورة”.

وأوضحت تحت عنوان “الربيع العربي يصحح مساراته” أن هناك كثيراً من التحديات ..سياسية وأمنية تقع على عاتق الساسة والشعوب على حدٍ سواء ..مؤكدة أن مصر قطعت أشواطاً مقدرة في المسير إلى خريطة الطريق بتلاحم نادر بين شعبها وجيشها في مواجهة الإرهاب من جهة وإنجاز كبرى مستحقات خارطة الطريق بإنجاز الدستور الجديد الذي يضع لبنات الدولة الحديثة المشتهاة وتستعد للوفاء بما تبقى من خطوات على رأسها الانتخابات الرئاسية ونظيرتها البرلمانية لتخرج إلى العلن مصر التي يعرفها الجميع دولة فتية قوية محورية في عالميها العربي والإسلامي.

وأشارت إلى أنه في مشهد آخر مشابه إلى حد كبير أخرج سياسيو تونس البلاد بعد طول أخذ ورد من أزمتها السياسية بالتوافق بين كل المكونات على حكومة جديدة ارتضاها الشعب تخلف حكومة العريض وتكون قادرة على دفع الاستحقاقات العاجلة بعد إنجاز تاريخي تمثل في التوافق على الدستور الذي تنادى العالم أمس إلى الاحتفال به في تونس في مشهد نادر يبرز الملف الأمني الملتهب كأكبر التحديات الماثلة فضلاً عن قضية الاقتصاد والتي تحتاج كذلك وعياً وسعياً كبيرين من كل الساسة.

وأضافت أنه فيما أخرجت المبادرة الخليجية اليمن إلى بر التوافق بما أفرز مؤتمر الحوار الوطني الماراثوني من تواطؤ على مجمل قضايا تؤسس لدولة موحدة لا تزال بعض القضايا في حاجة إلى تسويات بما يقود إلى تحقيق الاستقرارين السياسي والأمني، موضحة أن البوعزيزي ذهب في القلب حسرة وفي الخاطر حلم لم يتحقق في عيش كريم ودولة تحترم إنسانيته، لكنه أشعل في قلوب الكثيرين الإرادة التي صنعت التغيير وأخلت إلى علوم فقه السياسة ما اصطلح على تسميته “الربيع العربي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث