اليمنيون يحلمون بالأمن خلال العام 2014

اليمنيون يحلمون بالأمن خلال العام 2014
المصدر: صنعاء - (خاص) من أحمد الصباحي

ودع اليمنيون عام 2013 بآمال وطموحات وتخوف من مستقبل مجهول، في ضل الصراعات السياسية والقبلية والإيدلوجية المنتشرة في ربوع البلاد.

وبعد أن كان عام 2013، مليئاً بالصراعات والقتل والأوضاع الاقتصادية والسياسية السيئة، إلا أن أمنيات الشعب اليمني لا تزال تحلم بوطن آمن مستقر، تفرض فيه الدولة سلطتها على كل أنحاء البلاد.

ويبدي الدكتور كمال البعداني وكيل وزارة الإدارة المحلية، تفاؤله رغم ما تمر به البلاد من أوضاع مأساوية.

ويقول في تصريح لـ”إرم”: إن “نفس الرحمن تأتي من أرض اليمن، وحق على الله أن يحافظ على هذه الأرض”.

ودعا أبناء الشعب إلى “عدم اليأس والقنوط من رحمة الله، فإن مع العسر يسراً”.

وعلى غرار البعداني فإن محمد البعيثي (طالب إعلام) يتمنى خلال العام القادم “أن تنعم البلاد بالخير والعافية والمسرات”.

ويقول لـ”إرم”: “أمنيتي أن يكون العام القادم خالياً من التفجيرات والأحزمة الناسفة وأن يزدهر اليمن وأن يكون من الدول المتحضرة”.

ويتفق معه الدكتور إبراهيم ياسين (أستاذ علوم سياسية) حيث يحلم بأن يتحقق الأمن والاستقرار، وأن تتوقف الاغتيالات.

أما الناشط الحقوقي مصطفى حسان، فتمنى أن يأتي العام القادم بالإفراج عن شباب الثورة الذين يقبعون في السجون.

كما يأمل أن يكون اليمن في أمن وأمان ومحبة وسلام، وأن تنتهي الحرب الظالمة في شمال البلاد.

وبدوره يشعر الإعلامي فيصل الحذيفي بأهمية كبيرة للحوار الوطني، ولذلك فهو يتمنى أن يخرج بتوافق وطني، وأن يسود الأمن ربوع الوطن.

كما تمنى أن يتم نزع السلاح من المليشيات الحوثية، وأن تعود صعدة إلى السيادة اليمنية.

من جهته يرى المدرب نادر الصلاحي أن اليمن مقبلٌ على صراعات شرسة ستأكل الأخضر واليابس، وأن المشاكل في اليمن تحتاج لسنوات عديدة لحلها.

وقال في حديث لـ”إرم”: “إذا خرج اليمن في نهاية عام 2014 بخسائر بشرية وعسكرية قليلة، وتفجيرات أقل، واقتصرت الحرب على محافظة صعدة فقط، مع الحفاظ على الاحتياطي الاستراتيجي من النقد الأجنبي في البنك المركزي، ومحاولة إنجاز 10% من مخرجات الحوار الوطني فإن ذلك سيكون إنجازاً كبيراً”.

وتعتقد الكاتبة فكرية شحرة أن أكثر خير لليمن “أن يصدق أولئك الذين يقولون ما لا يفعلون”.

وقالت لـ”إرم”: “لست متفائلة، لأن اليمن يدور في حلقة مفرغة ولا فائدة من كل هؤلاء الذين يتصدرون المشهد”.

وأوضحت: “أن اليمن بسبب الرئيس السابق وكل مخلفاته التي تركها، ستتحول إلى صومال آخر كما بشر ووعد في تصريحاته”.

ويقول عمر شميس (طالب جامعي) إن أهم أمنية له خلال العام القادم “أن تصبح اليمن دولة قانون لا دولة محسوبيات”. مؤكداً على ضرورة رفع مستوى الشعب اقتصاديا واجتماعياً وسياسياً وثقافياً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث