الطائرات الأمريكية تثير غضب اليمنيين

الطائرات الأمريكية تثير غضب اليمنيين
المصدر: صنعاء- (خاص) من أحمد الصباحي

تسببت الضربات التي تنفذها الطائرات الأمريكية بدون طيار، على مناطق يمنية يشتبه بتواجد أعضاء تنظيم القاعدة فيها؛ بغضب شعبي عارم، واستياء واسع في الأوساط الشعبية والسياسية، كون تلك الطائرات لا تستهدف أعضاء القاعدة فقط، بل يسقط خلال تلك الضربات عدد من الضحايا المدنيين.

فالخميس، قصفت طائرة أمريكية بدون طيار موكب زفاف في مدينة رداع بمحافظة البيضاء جنوب شرق العاصمة صنعاء، ما أدى إلى سقوط 13 قتيلاً وإصابة 30 آخرين، في قصف استهدف 5 سيارات من موكب يتكون من 11 سيارة.

وانتقد وزير الإعلام اليمني علي العمراني ضربات الطائرات الأمريكية بدون طيار، وقال إنها لا تقل همجية وغباء عن الضباع البشرية التي قتلت الأبرياء في مستشفى العرضي.

أما الناشطة الحائزة على نوبل للسلام توكل كرمان، فقد أدانت ما وصفتها بطائرات الموت الأمريكية بدون طيار، ودعت الإدارة الأمريكية إلى إيقاف طائرات الموت والتوقف عن تدخلها الأرعن في اليمن.

وحملت كرمان رئيس الجمهورية والحكومة المسؤولية عن إيقاف هذه الهجمات غير المبررة وغير المجيدة حد وصفها.

وسخر المحامي خالد الآنسي من تعامل الرئيس هادي مع تلك الضربات قائلا: “يبعث الرئيس هادي برقيات تعازي في كل حادثة يسقط فيها ضحايا أبرياء، إلا في الحوادث التي يسقط فيها قتلى الطائرات بدون طيار، فهو يبعث للإدارة الأمريكية برقيات إعجاب بالطائرات وقدرتها الهائلة، حتى ولو كان ضحاياها أبرياء”.

الشيخ عبدالوهاب الحميقاني أمين عام حزب الرشاد السلفي، طالب جميع القوى السياسية بإدانة جرائم الطائرات بدو طيار، التي يقتل فيها اليمني البريء خارج القضاء الشرعي، في تعد صارخ لجميع الشرائع السماوية وخرق واضح لكل القيم والقوانين والأعراف الدولية والإنسانية.

وأكد الحميقاني ضرورة إحالة المسؤولين المتواطئين مع هذه الطائرات إلى القضاء العادل.

وتشهد اليمن حالة غضب وانتقادات واسعة للضربات الطائرات بدون طيار، خصوصاً في الأوساط الإعلامية والسياسية، حيث تطالب بضرورة منع تلك الطائرات من اختراق الأجواء اليمنية، وقتل المدنيين.

وتنفذ الولايات المتحدة الأمريكية ضرباتها في اليمن، عبر تنسيق وتعاون مسبق مع الحكومة اليمنية.

وبحسب مكتب الصحافة الاستقصائية في بريطانيا، فقد شنت الطائرات الأمريكية من دون طيار منذ بداية العام الجاري 36 ضربة، راح ضحيتها 18 قتيلاً من المدنيين، و181 قتيلا يشتبه بانتمائهم إلى القاعدة، إضافة إلى أربعة أطفال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث