يمني يذبح ابنته بسبب زيارتها لأمها

يمني يذبح ابنته بسبب زيارتها لأمها

صنعاء – (خاص) من أحمد الصباحي

أقدم رجل يمني يبلغ من العمر 55 عاماً على ذبح ابنته في أحد جبال إحدى القرى بمحافظة تعز جنوب العاصمة صنعاء.

وتناقلت الصحف اليمنية خبر إقدام الأب اليمني على ذبح ابنته البالغة من العمر 25 عاماً بسبب زيارتها لأمها المطلقة من والدها قبل سنوات.

وذكرت أنّ الأب كان يعتكف في غرفة خاصة بأحد الجبال، بعد انتقاله مؤخراً إلى جماعة سلفية تسمى “جماعة الدعوة”، فيما ترسل له ابنته الطعام والشراب إلى محل عزلته.

وطلبت البنت من والدها أن يسمح لها بزيارة أمها المتزوجة من شخص آخر، إلا أنه لم يسمح لها بالزيارة، فأصرت البنت على ذلك وقامت بزيارة أمها من دون علم والدها.

وبعد أن علم الأب بزيارة ابنته لأمها، طلبها إلى مكان إقامته بالجبل، وأبلغها أنه حلف بأنه سيربطها إلى جذع الشجرة بسبب مخالفتها لأمره، وأن عليه أن يفي بيمينه، فوافقت البنت، وقام الأب بتكبيلها وربطها إلى الشجرة، ثم أخذ سكيناَ وقطع رأسها وغادر المكان.

وأبلغ أهالي القرية الجهات الأمنية بالحادثة، بعد عثورهم على الجثة مربوطة إلى جذع شجرة، فيما لا تزال الأجهزة الأمنية تبحث عن الأب القاتل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث