السعودية: ضبط مجموعة إرهابية تنتمي للقاعدة

السعودية: ضبط مجموعة إرهابية تنتمي للقاعدة

الرياض – ألقت السلطات السعودية القبض على 62 شخصا ينتمون إلى مجموعة إرهابية داخل المملكة، مرتبطة بتنظيم القاعدة في اليمن وجماعات إرهابية في سوريا، خططت إلى عمليات إجرامية ضد منشآت حكومية وأجنبية، وإلى اغتيال رجال أمن ومسؤولين حكوميين.

وقال المتحدث الأمني باسم وزارة الداخلية السعودية، منصور التركي، الثلاثاء، إن هذه المجموعة “كانت تستهدف أيضا تهريب النساء إلى خارج المملكة عبر الحدود الجنوبية، واغتيال شخصيات تعمل في مجال الدعوة”، مشيرا إلى أن “من بين المقبوض عليهم ثلاثة مقيمين (فلسطيني ويمني وباكستاني)، والبقية سعوديون، من بينهم 35 شخصا ممن أُطلق سراحهم، وآخرون لا يزالون رهن المحاكمة”.

وأوضح التركي أن المجموعة “عمدت إلى محاولة تهريب الأسلحة إلى جانب الأشخاص عبر الحدود الجنوبية”، مؤكدا على أنها “نجحت بالفعل في تهريب إمرأتين (أروى بغدادي و ريما الجريش)، في حين أُحبطت أخيرا محاولة تهريب كل من مي المطلق وأمينة رشيد، اللتان كانتا بصحبتهما عدد من الأطفال”.

وأضاف أن “مصلحة التحقيق تقتضي استجواب 44 من المتوارين عن الأنظار مررت بياناتهم إلى الشرطة الدولية لإدراجهم على قوائم المطلوبين”.

وتابع: “من خلال تنفيذ عمليات المداهمة والتفتيش، ضُبط معمل لتصنيع الدوائر الإلكترونية المتقدمة التي تستخدم في التفجير والتشويش والتنصت، وتحوير أجهزة الهواتف المحمولة، إضافة إلى تجهيزات لتزوير الوثائق والمستندات، كما كُشف عن خلية التمويل لهذه المجموعة، التي جمع أعضاؤها تبرعات عبر الإنترنت وتوفير مبالغ من مصادر أخرى، حيث تجاوز ما ضُبط 900 ألف ريال، البعض منها بعملة الدولار”.

وبحسب التركي، “أخفي الجزء الأكبر من هذا المبلغ في حقيبة معلقة في حبل داخل منور الإضاءة في إحدى العمارات السكنية، أما الأسلحة -وفقاً لإفادة أعضاء التنظيم- فكان من المزمع تهريبها قُبيل تنفيذ عملياتهم.”

ويأتي ذلك وفقا للتركي، “بعدما أخذت الأجهزة الأمنية المختصة ما يطرح على شبكات التواصل الاجتماعي على محمل الجد، بعد أن أصبحت ميداناً فسيحاً لكافة الفئات المتطرفة، ووفرت وسيلة سهلة لتواصل أرباب الفتن في مواقع كثيرة، ما أدى إلى رصد أنشطة مشبوهة كشفت عن هذا التنظيم”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث