“جدة الاقتصادية” تنتهي من بناء أعلى برج بالعالم في 2018

“جدة الاقتصادية” تنتهي من بناء أعلى برج بالعالم في 2018

الرياض- أكد الرئيس التنفيذي لشركة جدة الاقتصادية، التي تتولى إنشاء أعلى برج في العالم في جدة ثاني أكبر المدن السعودية بارتفاع يتجاوز 1000 متر، إن بناء البرج سيكتمل بنهاية 2018 وإن تكلفته ستصل إلى 1.5 مليار دولار.

ويأتي المشروع العملاق “برج المملكة بجدة” كمرحلة أولى ضمن مشروع متكامل يحمل اسم “مدينة المملكة” تقدر تكلفته الإجمالية بنحو 57 مليار ريال وسيضم فندقا يحمل العلامة التجارية “فورسيزونز” وشققا سكنية وفندقية ومكاتب ووحدات سكنية.

وكان الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال، رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة، أعلن في مطلع أغسطس/ آب 2012، عزم شركته إنشاء أعلى برج في العالم في مدينة جدة بتكلفة 4.6 مليار ريال (1.32 مليار دولار) بالتعاون مع مجموعة بن لادن للمقاولات.

و قال الرئيس التنفيذي للشركة المملوكة جزئيا لشركة المملكة القابضة، منيب حمود، إن شركته انتهت من كل الأعمال الصعبة للمبنى وهي الأساسات العميقة والقاعدة الخرسانية، وإن كل شيء من الآن فصاعدا سيكون فوق الأرض وستسير الأمور بصورة أسرع.

وتابع “بنهاية العام الجاري سنبدأ العمل في الطابق الأرضي، وسننتهي من البرج بأكمله بحلول نهاية 2018، وستبلغ التكلفة الإجمالية للبرج 1.5 مليار دولار.

وسيضم البرج المتعدد الاستخدامات، مكاتب وشققا سكنية وفندقا يحمل علامة “فور سيزونز” ويضم 200 غرفة و120 شقة فندقية وقاعات احتفالات.

ولفت حمود إلى أن الشركة تعمل بالتوازي على إعداد التصاميم الخاصة بالمرحلة الأولى من مشروع “مدينة المملكة” وهو مشروع متعدد الاستخدامات يضم مناطق سكنية ومكاتب ومراكز تجارية وترفيهية ومستشفى ومدارس ومسجدا.

وقال “نأمل أن تكتمل المرحلة الأولى بالتزامن من الانتهاء من بناء البرج، بحلول 2018… ينبغي أن نبدأ في رؤية عدد من المشاريع، البرج لن يقف وحده… لدينا مساحات عامة مفتوحة سخية جدا وجميع هذه المناطق ستكون جاهزة بحلول نهاية عام 2018”.

وأوضح أن الشركة ستطور عددا من المباني بينما سيكون البعض الآخر بالشراكة مع آخرين، وسيجري تكليف طرف ثالث بتطوير عدد من المباني تحت إشراف الشركة.

وختم حمود حديثه “مع الوضع الاقتصادي الحالي وهو إيجابي جدا وفي ظل الإنفاق الحكومي والنمو السكاني والنمو الاقتصادي ونمو قطاع السياحة في جدة وخطط إنشاء مطار جديد سيستوعب 80 مليون مسافر بحلول 2020، أعتقد أن العديد من المشاريع سترى النور خلال هذه الفترة…الزخم إيجابي للغاية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث