ضربات جوية تقتل 45 عنصراً من القاعدة في اليمن

ضربات جوية تقتل 45 عنصراً من القاعدة في اليمن
المصدر: صنعاء – (خاص) من سفيان جبران

قالت مصادر محلية وأمنية إن نحو 45 عنصراً من تنظيم القاعدة في اليمن قتلوا بغارات استهدفتهم خلال الأيام الثلاثة الماضية في حملة كبيرة تشنها السلطات اليمنية مستعينة بطائرات أمريكية بدون طيار، وآخر ضربة كانت بعد منتصف الليلة الماضية عندما شنت طائرة غارة على سيارة تقل مسلحين من القاعدة في طريق سريع بمحافظة شبوة جنوب شرق البلاد.

وقال سكان محليون إن طائرة مروحية هبطت في المكان بعد الغارة وانتشل جنود لم تعرف هويتهم جثث أربعة قتلى كانوا على متن السيارة، كما أظهرت آثار الحوافر أن كلاباً بوليسية كانت بصحبة الجنود.

وهذه أول مرة تهبط فيها مروحية لانتشال جثث قتلى سقطوا في غارة ضد القاعدة، فيما اعتبره مراقبون إشارة إلى أن الأجهزة الأمنية كانت تطارد قيادياً خطيراً في القاعدة، ولم تعلن السلطات تفاصيل الهجوم حتى الآن.

والأحد، أسفرت سلسلة غارات على معسكر تدريب لتنظيم القاعدة في منطقة وعرة ونائية بمنطقة “المحفد” الجبلية في محافظة أبين إلى أكثر من 30 عنصراً من التنظيم، وقال مصدر أمني إن ثلاثين قتيلاً على الأقل سقطوا في الغارات التي استهدفت سيارات تقل مسلحين ومعسكر تدريب للقاعدة عند الفجر والصباح الباكر.

إلى ذلك، نقل الصحفي عبد الرزاق الجمل، الذي أجرى لقاءات مع قادة بالقاعدة، عن مصدر بالتنظيم قوله إن 31 عنصراً قتلوا، لكنه نفى مقتل القياديين ”أبو مالك البركاني” و”حردبة”، وأعلنت اللجنة الأمنية العليا في بيان تنفيذ ضربات جوية قالت إنها استهدفت “معسكرات لتدريب عناصر تنظيم القاعدة”، وان ذلك أدى إلى مقتل “عدد منهم بينهم عناصر من جنسيات أجنبية مختلفة”، لكنها لم تذكر حصيلة لعدد قتلى القاعدة. وقالت إن من بين القتلى “عناصر قيادية خطرة في تنظيم القاعدة”.

وكانت غارة شنتها طائرة أمريكية السبت أدت إلى مقتل تسعة من عناصر القاعدة في محافظة البيضاء وسط البلاد، وتستعين الحكومة اليمنية بالطائرات الأمريكية من دون طيار لشن غارات دقيقة على مواقع مفترضة لتنظيم القاعدة في اليمن. وكان الرئيس عبد ربه منصور هادي دافع في عن استخدام الطائرات الأمريكية.

ورغم الضربات المتكررة التي تلقاها تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب فإن واشنطن ما تزال تُصنفه على أنه الأخطر والأنشط بين فروع القاعدة، واستعرض التنظيم في فيديو حديث بثه قبل أسابيع قوته من خلال إظهار عشرات من مقاتليه وهم يصلون في سيارات دفع رباعي جديدة إلى احتفال بهروب العديد من عناصرهم من سجن في صنعاء.

وظهر في هذا الفيديو ناصر الوحيشي زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ليتوعد وسط عشرات من أنصاره بمواصلة “ضرب شوكة الصليبين في كل مكان في العالم” في إشارة واضحة إلى الدول الغربية المنخرطة في مكافحة هذه الشبكة الإسلامية المتطرفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث