مسؤول: الاهتمام بقضايا الشرق الأوسط يتراجع بسبب أزمة أوكرانيا

مسؤول: الاهتمام بقضايا الشرق الأوسط يتراجع بسبب أزمة أوكرانيا

فيينا – قال هانس سفوبودا، رئيس الكتلة الاشتراكية بالبرلمان الأوروبي، إن قضايا منطقة الشرق الأوسط تراجعت إلى الخلف من دائرة الاهتمام الأوروبي أمام الأزمة في أوكرانيا، غير أنه أشار إلى أن المنطقة تظل ذات أهمية حاسمة بالنسبة للاتحاد الأوروبي وخاصة بالنسبة للكتلة التي يرأسها.

وقال المسؤول الأوروبي، إنه “نتيجة لأحداث الربيع العربي، مددنا أيدينا نحن الديمقراطيون الاجتماعيون لنظرائنا من ناحية الفكر من الأحزاب الديمقراطية الاجتماعية والحركات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

وأضاف “ندعمهم ونتبادل خبراتنا مع أولئك الذين يحتاجون إلى مساعدتنا – لا سيما مع العرب الديمقراطيين الذين ينضالون من أجل الديمقراطية”.

وأعرب سفوبودا عن “القلق البالغ إزاء الحرب الأهلية في سوريا، والإجراءات الوحشية لنظام بشار الأسد ضد المدنيين، والعسكرة والطائفية والتطرف التي أعقبت ذلك”، حسب قوله.

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، أكد سفوبودا، على حق الشعب الفلسطيني في “إقامة دولة مستقلة خاصة به، بجانب حق إسرائيل في الوجود ضمن حدود آمنة”.

وقال: “سنواصل دعم الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية (كاترين آشتون)، والحكومات الوطنية لضمان أن يلعب الاتحاد الأوروبي دوراً استباقياً مهماً في البحث عن سلام عادل ودائم في الشرق الأوسط، باعتباره أكبر مانح للفلسطينيين، ويجب أن يكون لاعباً رئيسياً في عملية السلام في المنطقة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث