بريطانيا.. اعتقال 4 في قضية الشقيقات الإماراتيات

بريطانيا.. اعتقال 4 في قضية الشقيقات الإماراتيات
المصدر: إرم – (خاص) من هديل عمر

يثير الاعتداء الذي تعرضت له الشقيقات الإماراتيات الثلاث الأحد في أحد فنادق لندن الكثير من التساؤلات حول الأسباب الحقيقة وراءه.

وشكك والد الفتيات جعفر ناصر النجار فرضية السرقة، ورجح بأن الجاني الذي ارتكبت الجريمة كان يقصد قتل بناته لسبب لا يعرفه، وذلك لأن المعتدي غادر الفندق من دون أن يسرق شيئاً على الرغم من امتلاكهن لمقتنيات ثمينة.

وكانت تحقيقات أولية أشارت أن السرقة هي الدافع الحقيقي وراء الهجوم الذي تعرضن له الشقيقات الثلاث من قبل شخص مجهول، واستهدافه رؤوسهن بمطرقة حديدية، ما تسبب لهن بجروح خطيرة في الرأس، نقلن على إثرها إلى المستشفى، حيث تعرضت عهود لإصابة خطرة في الرأس دخلت على إثرها إلى قسم العناية المركزية، فيما تعرضت خلود لإصابات متعددة في الوجه وأجريت لها جراحتان عاجلتان في الوجه بينما أصابت فاطمة اقل حدة من شقيقاتها.

وأشار احد التقارير الإعلامية عن الشرطة البريطانية قولها إن “الكاميرات رصدت الجاني وهو يخرج من الفندق إلى الشارع الرئيسي، وهو ملطخا بالدماء، ويجري تعقبه”.

وأفادت معلومات أن الجاني راقب الفتيات منذ كن يتسوقن في احد المراكز التجارية ثم تبعهن إلى حديقة “هايد بارك” ولاحقا إلى الفندق الذي أقمن فيه قبل أن يعود ثانية بعد منتصف الليل.

وأعلنت هيئة الإذاعة البريطانية الأربعاء، أن الشرطة اعتقلت ثلاثة رجال من منطقة “ايسلنغتن” بأعمار 56 و34 و32 عاما للاشتباه في اشتراكهم في الجريمة، مشيرة إلى أنه تم اعتقال امرأة عمرها 31 عاما بشبهة حمل مواد مسروقة، كما أشارت إلى أن الأشخاص الأربعة مازالوا قيد الاعتقال والتحقيق لدى الشرطة البريطانية.

وأكد سفير الإمارات عبد الرحمن المطيوعي في لندن أن السلطات البريطانية تولي التحقيق الأهمية التي يستحقها، نظراً لأن هذه الحادثة من شأنها أن تؤثر سلباً على السياحة في البلد، حيث تعمل فرق التحقيق البريطانية بأقصى طاقاتها لكشف ملابسات الحادثة.

كما نفى المطيوعي ما تم تداوله في بعض الصحف ووسائل الإعلام عن عدم وجود كاميرات مراقبة في الفندق الذي شهد الاعتداء، وأكد أن الفندق يمتلك 110 كاميرات مراقبة، والسلطات تعمل على تفريغ السجلات كافة وإعادة مشاهدتها للاستفادة منها في الكشف عن هوية المعتدي.

وكانت الشقيقات الثلاث في رحلة سياحية في لندن، وأقاموا في فندق “كمبريلاند”، وفوجئن أثناء نومهن بشخص يقتحم غرفتهن ويعتدي عليهن، وصنفت الشرطة البريطانية الحادثة بأنها محاولة اغتيال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث