الأمير مقرن يقبِّل يد شقيقه الأكبر خلال المبايعة

الأمير مقرن يقبِّل يد شقيقه الأكبر خلال المبايعة
المصدر: إرم - (خاص) من ريمون القس

قبَّل النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء السعودي، وولي ولي العهد الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود، الأحد، يد شقيقه الأكبر الأمير أحمد بن عبد العزيز آل سعود وزير الداخلية السعودية السابق (18 يونيو/ حزيران 2012 -5 نوفمبر/تشرين الثاني 2012).

وجاء ذلك خلال مبايعة الأمير مقرن ولياً لولي العهد وهو المنصب الذي استحدثه العاهل السعودي الخميس الماضي.

وقال مراقب لـ “إرم نيوز” إن القبلة قد تكون إشارة إلى فسح الشقيق الأكبر الطريق أمام شقيقه الأصغر.

وجرت مراسم المبايعة في قصر الحكم حيث استقبل الأمير مقرن بعض الأمراء البارزين من آل سعود بالإضافة إلى رئيس مجلس الشورى، وأعضاء المجلس، وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين، ومواطنين، قدموا للسلام ومبايعة الأمير مقرن ولياً لولي العهد “على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم”.

وأثارت صورة التقبيل إعجاب السعوديين رواد مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث جرى تناقلها على نطاق واسع.

وقال مراقب لـ “إرم نيوز” إن القبلة قد تكون إشارة إلى فسح الشقيق الأكبر الطريق أمام شقيقه الأصغر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث