رئيس وزراء تونس يغادر البحرين مختتما جولة خليجية

رئيس وزراء تونس يغادر البحرين مختتما جولة خليجية
المصدر: إرم - تونس

غادر رئيس الوزراء التونسي، مهدي جمعة الأربعاء، دولة البحرين، عائدا إلى بلاده في ختام جولة خليجية استمرت 5 أيام زار خلالها 5 دول، بحسب وكالة الأنباء البحرينية.

وقبيل مغادرته، التقى جمعة نائب ملك البحرين ولي العهد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة الذي أشاد خلال اللقاء “بالخطى التي تسير عليها تونس نحو تكريس العمل الوطني بما يفتح الأفق نحو مستقبل يرتكز على أسس التوافق الوطني والشراكة الوطنية المثمرة”.

ورحّب لدى استقباله جمعة، في قصر القضيبية بالعاصمة المنامة، بـ”توجه تونس نحو البناء على وعي الشعب التونسي ونبذه لكل ما من شأنه بث الفرقة وتركيزه على الهدف الأسمى للارتقاء بالوطن بتكاتف جميع أبنائه وصون استقراره ونمائه وفق مساعٍ مدروسة وتوافقية”، وفقا لوكالة الأنباء البحرينية.

وتحدث عن “أهمية تونس وما يحتله موقعها من أهمية جغرافية وكدولة عربية ثرية بثقافتها وحضارتها مما يضيف إلى قيمتها كشريك فاعل في مختلف المجالات.. والإمكانات الواعدة للتعاون والتنسيق المشترك في النواحي الاقتصادية والتجارية بما يعود بالفوائد والمصالح المتبادلة”.

وقال الأمير سلمان إن العلاقات الثنائية مع تونس “تأتي ضمن الإطار الأوسع للعلاقات مع المغرب العربي الشقيق وامتدادها الأفريقي، إذ تحوز هذه المنطقة على أهمية استراتيجية تسعى مملكة البحرين على مد جسور التواصل البنّاء معها انطلاقاً نحو مدى أوسع للشراكة والتعاون”.

من جانبه، ثمّن رئيس وزراء تونس دعم البحرين لبلاده “في مساعيها نحو بناء مستقبل وطني راسخ الرؤية والأهداف، وما تبديه مملكة البحرين من اهتمام لتطوير العلاقات البحرينية التونسية في كافة المجالات”، بحسب الوكالة البحرينية.

كان جمعة وصل إلى البحرين في وقت سابق من اليوم قادما من الكويت، والتقى عقب وصوله رئيس الوزراء البحريني خليفة بن سلمان آل خليفة.

واتفقا خلال اللقاء على أن “أوضاع الأمة العربية وتدهور الوضع الأمني في العديد من أقطارها يتطلب وقفة جماعية لإعادة الصف العربي وتعزيز تماسكه”.

وبمغادرة البحرين، اختتم رئيس وزراء تونس جولة خليجية بدأها السبت وزار خلالها تباعا كل من الإمارات والسعودية وقطر والكويت والبحرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث