الجروان: تمكين الشعب الفلسطيني أهم تحديات البرلمان العربي

الجروان: تمكين الشعب الفلسطيني أهم تحديات البرلمان العربي
المصدر: القاهرة - (خاص) من محمود كامل

اكد أحمد محمد الجروان رئيس البرلمان العربي على دعم البرلمان العربي لجميع القضايا العربية وإيصال هذه القضايا العادلة إلى المحافل البرلمانية الدولية، مؤكداُ أن تمكين الشعب الفلسطيني من حقوقه الوطنية في بناء دولته الوطنية وعاصمتها القدس الشريف وحماية هذه المدينة من محاولات التهويد و طمس هويتها العربية الإسلامية أهم التحديات التي يناضل من أجلها البرلمان العربي.

وأشار الجروان في لقائه مع الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء البحريني، في قصر القضيبية على هامش اجتماعات الجلسة الثالثة لدور الإنعقاد الثاني من الفصل التشريعي الأول للبرلمان العربي ، والتي تستمر أعمالها حتى بعد غد الخميس إلى ان قرار البرلمان العربي أن يكون شعار دور الانعقاد 2013-2014 ” القدس في قلب الأمة العربية الإسلامية” جاء ادراكا لحجم المخاطر التي تهدد القدس الشريف وواجبنا للوقوف وقفة صارمة موحدة وفاعلة لنصرة أهلنا في القدس وتمكينهم من الصمود، ذلك لأن الحفاظ على هوية القدس عربية إسلامية هو مدخل حل القضية الفلسطينية .

وأضاف الجروان أن مسألة الأمن القومي العربي أمر اساسي لعملية التطوير والإصلاح والإستقرار، معرباً عن دعم البرلمان لحوار التوافق الوطني في مملكة البحرين وجميع الدول العربية، ولكل المبادرات الحضارية التي تسهم في تطوير العملية التنموية وعبر المؤسسات التشريعية الممثلة لمكونات المجتمع.

ومن جانبه أكد الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء البحريني، خلال اللقاء على ان الوحدة العربية تحفظ منجزاتنا وخيراتنا، مشيرا إلى أن عدم استقرار أياً من دولنا لا يساعد في البناء على ما تحقيق أي تقدم .

وقال ان تداعيات الأوضاع الجارية تفرض أن يكون الصوت العربي مسموعاً وحاضراً بقوة في المحافل الإقليمية والدولية، ومؤثراً في المجتمع الدولي عبر البرلمان العربي في مرحلة باتت فيها مصلحة الأمة العربية سياسيا واقتصاديا واجتماعيا على المحك في ضوء محاولات تفكيك الأمة العربية واستهدافها .

كما تطرق إلى القضية الفلسطينية، بقوله: «تظل القضية الفلسطينية هي قضية العرب الأولى ولا نزال نقف بحزم مع مطالب الشعب الفلسطيني العادلة لكن تباين المواقف واستهداف الدول العربية وإشغالها بإثارة المشاكل فيها وخلق قضايا ثانوية جعلت اهتمام العرب يتوجه لقضاياهم الداخلية، وتسبب ذلك في تأخر الوصول إلى حل عادل وشامل لهذه القضية.

وأضاف رئيس وزراء مملكة البحرين: «إننا نواجه إرهاباً ممنهجاً ومنظماً يُسند من قوى خارجية ونحن نحاربه ومع ذلك لم يحدنا عن أولوياتنا في حفظ الأمن والاستقرار والكرامة والعيش بسلام، إلا أنه للأسف باتت بعض المنظمات الدولية آذان صاغية للتقارير المشوهة والمغلوطة، حتى أصبحت مصداقيتها موضع تساؤل، وغاب عن هذه المنظمات أن الإنسان العربي ينعم بحقوقه الإنسانية والأساسية كاملة وأنعم الله على هذا الجزء من العالم بقادة قادرون على صون حقوق شعوبهم واحتياجات أوطانهم».

وأعرب عن تمنياته للبرلمان العربي بالتوفيق في دعم مسيرة العمل العربي المشترك و تطوير البعد الشعبي في دعم مسيرته وأن يكون دوره فعالاً في التعاون العربي باتخاذ قرارات تُواكب تطلعات الشعوب العربية وأن يصل بقوته وتأثيره لنظرائه من البرلمانات العالمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث