رجال أعمال: صادرات إيران غير النفطية تنتعش في ظل روحاني

رجال أعمال: صادرات إيران غير النفطية تنتعش في ظل روحاني

دبي- قال رجال أعمال إيرانيون إن صادارت إيران غير النفطية بدأت تشعر بمزايا تخفيف التوترات الدولية في ظل الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني.

وقال منظمو المعرض السنوي جلف فود في دبي إن 46 مصدرا إيرانيا شاركوا في حدث هذا الأسبوع في علامة على عودة إيران الجزئية للنظام التجاري العالمي منذ تولي روحاني الرئاسة في أغسطس / آب.

ومازالت عقوبات رئيسية مفروضة على النظام المصرفي الإيراني مما يجعل من الصعب على بعض الشركات الإيرانية الحصول على أموال لصادراتها كما أن الأوضاع الصعبة في قطاع الأعمال في الداخل مازالت تحدث تأثيرا.

ولكن الاتفاق المؤقت الذي تم التوصل إليه مع القوى العالمية في نوفمبر / تشرين الثاني للحد من البرنامج النووي الإيراني مقابل تخفيف جزئي مؤقت للعقوبات خلق على ما يبدو اوضاعا تسمح بنمو التجارة الإيرانية.

وقال رضا رجبي نسب مدير التصدير في إحدى الشركات الإيرانية إن”تحسن العلاقات السياسية يمهد الطريق أمامنا لادخال منتجات لاسواق اكثر” مثل الكويت والسعودية.

وتراجعت صادرات إيران النفطية التي تسهم بشكل تقليدي بنحو ثلاثة ارباع مجمل صادراتها لاكثر من النصف منذ 2011 بسبب العقوبات التي فرضت على طهران للاشتباه بانها تحاول صنع أسلحة نووية.

وأدى هذا الانهيار إلى جعل الصادرات غير النفطية التي لم تحظرها العقوبات مثل المواد الغذائية اكثر أهمية لإيران مع مواجهتها ركودا وارتفاعا في معدل التضخم.

وذكرت وسائل الاعلام المحلية نقلا عن بيانات الجمارك أن إيران صدرت سلعا غير نفطية بقيمة 29.24 مليار دولار خلال الاشهر التسعة الأولى من السنة الإيرانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث