الببلاوي يثمن دور السعودية الداعم لمصر

الببلاوي يثمن دور السعودية الداعم لمصر
المصدر: إرم- (خاص)

ثمن رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي، دور المملكة العربية السعودية الداعم لمصر على ما قدمته من مساندة بكل مظاهرها في لحظة وصفها بالحاسمة في التطور الحادث في مصر، مؤكدا خلال جلسة المباحثات التي عقدت في الرياض الثلاثاء مع ولي العهد السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز، استمرار دعم السعودي لمصر بكل قوة، وأن أمن الخليج جزء من أمن مصر.

وأوضح الببلاوي أن “الدستور الجديد ليس مثاليًا لأنه عمل بشري”. مؤكدا أن “إقرار الدستور المصري هو أول وأهم وأخطر خطوة في خارطة المستقبل التي أقرتها القوى السياسية في 30 يونيو، لأنها رسمت لخارطة الطريق عدة مراحل، الأولى هي إعداد مسودة مشروع الدستور، ومرحلة يكملها طرحها للاستفتاء، ثم انتخابات رئاسية وبرلمانية”.

ووصف الببلاوي الانتهاء من التصويت على الدستور بأنه هام، حيث “حظى الدستور الجديد بتوافق مجتمعي”، مؤكدًا أن “هذا ما تم بالرغم من أنه قد أتيحت الفرصة لكل الطوائف أن تشارك، وبالرغم من أنه خلال المناقشات كانت هناك آراء كثيرة متعارضة ومتكاملة، وقال إن عملية الاستفتاء على الدستور تعد مشهدًا في غاية الرقى ومظهرًا حضاريًا”، مضيفًا: “لا نستطيع أن نقول إنه مثالي لأنه عمل بشرى، لكنه أفضل الدساتير المصرية”.

ونقل الببلاوي في تصريحات للصحافيين عقب المباحثات عن الأمير سلمان “أن ما يضر مصر يضر السعودية وما يسعد مصر يسعد السعودية وأن أمن واستقرار مصر يهم الدول العربية كلها”، موضحاً أنه نقل خلال المحادثات رسالة شكر من الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور الى الملك عبدالله بن عبد العزيز وللأمير سلمان بن عبد العزيز على موقف المملكة المؤيد والداعم لمصر خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى أن مصر والسعودية ركيزتا المنطقة العربية ، مشددا على استمرار التعاون والتنسيق بين المملكة ومصر.

وردا على سؤال حول الدعم المالي لمصر خلال الفترة المقبلة، قال الببلاوي: “لم يتم تحديد أية مبالغ مالية جديدة لدعم مصر حتى الآن”، مشيرا إلى استمرار المباحثات بين الجانبين، حيث سيلتقي الوزراء المصريون المرافقون له نظراءهم السعوديين لاستكمال المباحثات الأربعاء .

من جانبه، أوضح شريف شوقي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء المصري أن ولي العهد السعودي أكد خلال المحادثات أهمية استمرار الزيارات المتبادلة بين البلدين على كافة المستويات الاقتصادية والسياسية والتجارية والإعلامية.

وأشار شوقي إلى أن الببلاوي أكد لولي العهد السعودي أن أمن الخليج جزء من أمن مصر وأنه وجه الدعوة للأمير سلمان لزيارة مصر وقد وعد بتلبيتها في أقرب وقت .

وذكر شوقي أن رئيس الوزراء المصري طمأن ولي العهد السعودي على الأوضاع الاقتصادية والسياسية في مصر وأنه حدث خلال الأشهر الستة الماضية تقدم في مختلف المجالات، خصوصا على الصعيد الاقتصادي، كما حدث تغير نوعي في مجال الأمن، مؤكدا أن مصر جادة في استكمال خارطة الطريق والاستحقاقات الرئاسية والبرلمانية المقبلة.

ولفت شوقي إلى أن الببلاوي أعرب عن تقديره للمساعدات التي قدمتها الدول العربية وعلى رأسها السعودية والإمارات والكويت.

وفي الشأن السوري، أكد الببلاوي أنه وضع غير مقبول، وقال: “نرى أن الوضع في سوريا غير مقبول ففي فترة من الفترات كان نظام الحكم القائم بدأ يقوم عليه نوع من الاحتجاج الشعبي، والآن اختلطت المسائل بحيث يوجد نظام كان يغلب عليه طائفية بعض الشيء وتسلطية وكان يقاومه شعب يريد التحرر، والآن دخلت عناصر كثيرة بعضها متطرف هنا وهناك”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث