مسلحون يختطفون مواطنا بريطانيا في صنعاء

مسلحون يختطفون مواطنا بريطانيا في صنعاء

صنعاء- أقدم مسلحون مجهولون الإثنين على اختطاف مواطن بريطاني يعمل لدى شركة خدمات نفطية من وسط صنعاء، بحسب ما أفاد شهود عيان ومصدر نفطي.

وحصلت عملية الاختطاف أمام محل بقالة في حي حدة، وذلك بعد ثلاثة أيام من اختطاف مواطن الماني في العاصمة اليمنية التي تشهد اضطرابات مستمرة.

وذكر مصدر نفطي أن الرجل المختطف “يعمل في شركة خدمات نفطية يمنية”.

على صعيد متصل، أكد شهود عيان أن مسلحين اعترضوا الرجل أمام محل بقالة في حي حدة الذي فيه عدد من السفارات، واقتادوه إلى سيارتهم.

وقال أحد الشهود “لقد قام المسلحون بضرب الرجل باعقاب البنادق على رأسه واقتادوه بسرعة إلى السيارة”.

وقد أكد مسؤول في وزارة الخارجية اليمنية في وقت سابق أن ألمانياً تعرض للاختطاف في صنعاء الجمعة وهو محتجز حاليا في احدى مناطق القبائل.

وأضاف دون توضيحات أن الألماني، وهو في الستينات، خطفه شخص يريد ممارسة ضغوط على الحكومة من أجل اطلاق سراح نجليه.

وعمليات خطف الأجانب في اليمن أمر شائع تمارسه غالبا قبائل تتمتع بالنفوذ من أجل الضغط على الحكومة لتنفيذ مطالبها.

وفي معظم الأحيان، يتم اطلاق سراح الرهائن سالمين.

لكن القاعدة أعلنت قبل فترة مسؤوليتها عن خطف أجانب وتحتجز حاليا مدرسا من جنوب أفريقيا تهدد بقتله إذا لم يتم دفع فدية لاطلاق سراحه.

كما تحتجز دبلوماسي سعودي وآخر إيراني.

ويأتي ذلك فيما يشهد اليمن اعمال عنف واضطرابات متزايدة. حيث اطلقت قذيفة هاون ليل الأحد الإثنين باتجاه مبنى السفارة الفرنسية في صنعاء من دون أن تصيبه، فيما انفجرت سيارة مفخخة على بعد مئات الأمتار منه في حي حدة الدبلوماسي، وفق مصدر في الشرطة اليمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث