البحرين تتمسك بالحوار الوطني وتستمر بالإصلاحات

البحرين تتمسك بالحوار الوطني وتستمر بالإصلاحات

لندن- قال النائب عبد الرحمن بومجيد عضو لجنة الشئون الخارجية والأمن والدفاع الوطني بمجلس النواب، عضو الوفد البرلماني الذي يقوم حاليا بزيارة رسمية برلمانية للعواصم الأوروبية، إن وفد بلاده التقى بمقر وزارة الخارجية البريطانية في العاصمة لندن ادوارد أوكدن مدير إدارة الشرق الأوسط بوزارة خارجية المملكة المتحدة، حيث تم بحث عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، وسبل تعزيز التعاون الفعال في مختلف المجالات بين البلدين، مشيدا بعمق العلاقات التاريخية البحرينية البريطانية.

وأضاف بومجيد أن الوفد البرلماني أكد خلال اللقاء على حرص السلطة التشريعية في البحرين على دعم الحريات وحقوق الإنسان بشكل يضمن الحق للجميع وحماية مصالحهم، وبما يوفر كل سبل الإصلاح والتطوير والبناء والتطوير للعمل السياسي والنشاط الاقتصادي، وبما يوفر الأمن والأمان والاستقرار والطمأنينة ولا يؤثر سلبا على حياة الآمنين وتنقلاتهم والمؤسسات الحيوية في البلاد، وهو الأمر المعمول به في كل دول العالم. فالبحرين متمسكة بنهج الحوار الوطني دائما في كل الفترات، وهي مستمرة في الإصلاحات والتطوير وتحقيق تطلعات الشعب، وما توافق عليه الجميع أثناء التصويت الشعبي الكاسح في ميثاق العمل الوطني ودستور البحرين.

وأشار بومجيد أن الوفد البرلماني استعرض خلال الاجتماع الخطوات الرائدة التي اتخذتها البحرين من أجل تجاوز التحديات الداخلية من خلال تشكيل اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق، ولجنة متابعة تنفيذ التوصيات، وإنشاء مكتب التظلمات ووحدة التحقيق الخاصة في النيابة العامة، وتشكيل المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان وفقا لمبادئ باريس، وتشكيل المفوضية الخاصة بشؤون السجناء والمحتجزين، والإجراءات التي قام بها المجلس التشريعي من أجل تعزيز حقوق الإنسان في البحرين، والتعديلات الدستورية التي نتجت عن توافقات حوار التوافق الوطني التي أعطت المزيد من الصلاحيات للمجلس النيابي.

داعيا بومجيد السلطات البريطانية لإعادة النظر في مسالة منح اللجوء السياسي ممن يستغل هذا الامر في دعم الإرهاب والتحريض عبر الوسائل الإعلامية.

من جانبه أكد إدوارد أوكدن على دعم بريطانيا لحوار التوافق الوطني والإشادة الكبيرة بالخطوات الإصلاحية لملك البحرين مؤكدا أهمية البحرين واستقرارها بالنسبة لبريطانيا، وخلال اللقاء ناقش الحضور عدد من المواضيع والمستجدات في الساحة المحلية.

وقد أكد الوفد البرلماني على حرص البحرين، ومن خلال دور المجلس النيابي الرقابي والتشريعي في السعي الجاد والصادق لتعزيز دولة المؤسسات والقانون والحقوق والحريات، ورفض التدخلات الخارجية، واستغلال العمل الحقوقي لتحقيق مطالب سياسية فئوية.

وأشار الوفد البرلماني أن البحرين قادرة على تجاوز التحديات في الظروف الراهنة من خلال تكاتف الشعب ومكونات المجتمع، وأن البحرين حققت العديد من المكاسب والإصلاحات، وأن الزيارة البرلمانية تأتي من أجل كشف الحقائق وإعطاء صورة كاملة لما حصل ويحصل في البحرين، مع التأكيد على دعم واستمرار حوار التوافق الوطني، وصولا لتوافقات وطنية تؤسس لعمل سياسي يحمل المزيد من المكاسب لمستقبل البحرين والاجيال القادمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث