عملية جراحية لرئيس الإمارات بعد إصابته بجلطة

عملية جراحية لرئيس الإمارات بعد إصابته بجلطة

أبوظبي – قالت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” السبت إن رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان أجريت له جراحة عاجلة بعد إصابته بجلطة وحالته مستقرة.

ونقلت الوكالة عن بيان صادر عن وزارة شؤون الرئاسة قولها إن الشيخ خليفة: “تعرض صباح أمس الجمعة لوعكة صحية نتيجة جلطة ألمت به مما استدعى الأطباء إلى إجراء عملية جراحة له وقد استقرت حالته الصحية بعدها”.

وأتى الشيخ خليفة الذي ولد عام 1948 إلى السلطة بعد وفاة والده الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان عام 2004. وهو أكبر أبناء الشيخ زايد وعددهم 19.

ويقول محللون إن الزعيم الذي يحظى بالشعبية ساعد في الحفاظ على علاقات الأسرة الحاكمة بالعشائر المهمة وبزعماء الإمارات الأخرى، مما مكن البلاد من التغلب على أثار أزمة ديون دبي في 2009. وحاول الشيخ خليفة إحداث توازن في العلاقات مع دول مثل إيران والسعودية والولايات المتحدة.

وتفاعل الإماراتيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بمجرد سماعهم نبأ العملية الجراحية، حيث قام المغردون بإنشاء عدد من الـ “هاشتاغ” منها “حفظك الله يا خليفة” و”سلامتك يا خليفة” و”اللهم أشف الشيخ خليفة” وغيرها شهدت مشاركات واسعة بتغريدات كان مجملها يتلخص في الدعاء لرئيس دولتهم بتمام الشفاء والصحة وطول العمر، مع مطالبتهم الجميع بالدعاء له مرددين: “لا يرد القدر إلا الدعاء”.

وتلقى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي اتصالات هاتفية من ملوك ورؤساء وقادة عدد من الدول العربية تطمئن على صحة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة بعد أن أجريت لسموه عملية جراحية.

وقد جاءت الاتصالات الهاتفية من كل من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز عاهل المملكة العربية السعودية والشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت والشيخ تميم بن حمد آل ثاني، امير دولة قطر ومن الملك محمد السادس عاهل المغرب ومن الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور ومن التونسي المنصف المرزوقي .

وقد طمأن ولي عهد ابوظبي ملوك وقادة الدول الشقيقة على صحة الشيخ خليفة بن زايد وبأنه في حالة مستقرة ومطمئنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث