استئناف أبوظبي تؤيد الحكم بإعدام قاتلة الرضيعة ملاك

استئناف أبوظبي تؤيد الحكم بإعدام قاتلة الرضيعة ملاك

أبوظبي- أيدت محكمة استئناف أبوظبي الجزائية خلال جلسة الثلاثاء، الحكم بإدانة خادمة أندونيسية بتهمة القتل العمد للرضيعة ملاك، والقاضي بمعاقبتها شرعاً وحداً بالقتل قصاصاً بحضور أولياء دم الطفلة المجني عليها. وذلك بعد أن أكد والدي المجني عليها اصرارهم على القصاص ورفضهم العفو عن المدانة.

ويذكر أن المجني عليها هي الرضيعة ملاك ذات الأربعة أشهر التي تناقلت وسائل الإعلام المحلية واقعة قيام خادمة أسرتها بضرب رأسها بجسمٍ راضٍ مما تسبب لها بكسر بالجمجمة ونزيف بالدماغ، حيث انتقلت إلى رحمة الله قبل منتصف ليل 28 إبريل 2013.

وتعود تفاصيل القضية إلى قيام المتهمة بضرب رأس المجني عليها بجسم راضّ مما تسبب في كسر بالجمجمة ونزيف بالدماغ على خلفية غيرتها من مربية الطفلة، وقد استطاعت كاميرات المراقبة المتوفرة في المنزل رصد المتهمة وهي تقوم بحمل الطفلة بعيداً عن كاميرات المراقبة ثم إعادتها إلى سريرها بعد 4 دقائق، وقد اعترفت الخادمة أمام النيابة بمسؤوليتها عن الواقعة مدعية أن الطفلة سقطت من يدها دون قصد، ثم اعترفت أمام المحكمة الابتدائية بارتكابها العنف ضد الرضيعة “ملاك” بأن قامت بضرب رأسها في حافة طاولة بهدف إيذائها لإيقاع الضرر بالمربية الذي تحمل لها الضغينة، وقالت إنها عندما كانت تضرب رأس الطفلة لم تكن ترى الطفلة ولكنها كانت ترى أنها تضرب رأس الخادمة الثانية التي أرادت الانتقام منها.

وفي محكمة الاستئناف تراجعت المتهمة عن اعترافها ودفعت ببراءتها من تهمة القتل، ومن جهته طلب محامي الدفاع عدم الأخذ باعتراف المتهمة خلال التحقيقات السابقة، مشيراً إلى أن هذه الاعترافات تمت تحت ضغط نفسي وعصبي كبير كانت المتهمة تعاني منه. وفي مرافعتها سردت النيابة العامة تفاصيل الواقعة وأدلة الإدانة، مطالبة بتأييد الحكم الابتدائي لتكون المتهمة عبرة لمن تسول له نفسه الاعتداء على الأرواح البريئة. كما طالب والدي الطفلة بالقصاص لدم ابنتهم، وبناء عليه أصدرت محكمة الاستئناف حكمها بتأييد حكم الإعدام على المتهمة قصاصاً بدم الطفلة ملاك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث