8 دول في مجلس حقوق الإنسان تقيد الحريات الدينية

8 دول في مجلس حقوق الإنسان تقيد الحريات الدينية

نييورك- قامت ثمانية من 47 بلدا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في عام 2013 بسجن أشخاص بموجب قوانين تحد من الحريات الدينية، وفقا لتقرير جديد من منظمة حقوق الإنسان بلا حدود الدولية، وهي منظمة حقوقية غير ربحية مقرها في بلجيكا.

وحسب التقرير فإن هذه الدول هي: المغرب، والصين، والمملكة العربية السعودية، والهند، وإندونيسيا، وكازاخستان، وليبيا، وكوريا الجنوبية.

وسجن المئات في هذه الدول لممارسة الحرية الدينية أو حرية التعبير المتصلة بالقضايا الدينية، وفقا للتقرير، وتشمل هذه الحريات : حرية تغيير الأديان، مشاركة المعتقدات، الخدمة العسكرية لأسباب دينية، وحرية العبادة. وشملت كذلك المخالفات المتعلقة بالتشهير الديني والتكفير.

وصنف التقرير الصين وإريتريا وإيران وكوريا الشمالية وكوريا الجنوبية بأنها دول تثير قلقا خاصا بعدد كبير من السجناء الدينيين.

ويشمل أحدث تقرير لوزارة الخارجية الأمريكية حول الحريات الدينية على قائمته، المملكة العربية السعودية كأسوأ دولة على الإطلاق في هذا المجال.

وقالت منظمة حقوق الإنسان بلا حدود الدولية إنها ” تشعر بالانزعاج من قبول مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة هذه الدول كأعضاء بالرغم من ارتكابهم لهذه الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان، وعلى وجه الخصوص، الحرية الدينية”.

وقال ويلي فاوتر، مدير منظمة حقوق الإنسان بلا حدود إن مجلس حقوق الإنسان حل مكان لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في عام 2006، في جزء منه “لتعويض تقصير اللجنة”، التي منحت العضوية لدول لديها سجلات سيئة في مجال حقوق الإنسان.

وأضاف أنه جاء في قرار إنشاء مجلس حقوق الإنسان أن الدول الأعضاء “يجب أن تلتزم بأعلى المعايير في تعزيز وحماية حقوق الإنسان”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث