الصحفيون الأردنيون يعتصمون أمام السفارة القطرية للإفراج عن زملائهم

الصحفيون الأردنيون يعتصمون أمام السفارة القطرية للإفراج عن زملائهم
المصدر: عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

في تطور جديد لقضية اعتقال صحفيين أردنيين على خلفية نشر فيديو لأحد أمراء قطر وتحويلهما إلى محكمة أمن الدولة، لوح مجلس نقابة الصحفيين بالاستقالة وتسليم مفاتيح النقابة للحكومة.

ودعت اللجنة النقابية للدفاع عن معتقلي الرأي إلى تنفيذ اعتصام أمام السفارة القطرية، في عمان الخميس، احتجاجا على دورها “المزعوم” في اعتقال الصحفيين نضال فراعنة ناشر موقع جفرا نيوز وأمجد معلا رئيس تحريره.

وقالت اللجنة، في بيان لها إن “الصحافيين ينفذون وقفة احتجاجية أمام السفارة القطرية في عمان الخميس لدورها في اعتقال الزميلين أمجد معلا ونضال فراعنة، بعد نشر موقع جفرا الإخباري شريط فيديو ادعت حكومة عبد الله النسور أنه يعكر صفو العلاقات مع قطر”.

وأشار بيان اللجنة، التي أسست تحت شعار “بكفي”، أن “إدعاء الحكومة الأردنية يدفع الصحافيين إلى الاحتجاج على موقف قطر من حرية الإعلام في الأردن، وهي الدولة التي تحتضن أهم فضائية عربية على الإطلاق”، وتدعي حكومة عبد الله النسور أن معلا وفراعنة عكرا صفو العلاقات مع قطر بنشر موقع جفرا شريط فيديو، بثه موقع “يوتيوب” العالمي، يظهر أحد الأمراء في “أوضاع مخجلة”.

واعتبرت اللجنة، التي شكلت حديثا للدفاع عن معتقلي الرأي في الأردن، أن “الوقفة الاحتجاجية تأتي في سياق سلسلة من الفعاليات الصحافية لحماية الإعلاميين من التعسف الذي يتعرضون له، ومن محاولات السلطة التنفيذية تقويض حريتهم وتدنيس قدسية الكلمة والقلم الحر”.

ويخضع الصحفيين المعتقلين منذ نحو 100 يوم، للمحاكمة أمام محكمة عسكرية، دون توجيه تهم واضحة لهما، فيما ترفض السلطات تكفيلهما حتى الآن.

ويطالب الصحافيون السفارة القطرية بتظهير موقف بلادها، التي يكنون لها المودة، حيال ادعاءات حكومة عبد الله النسور، وما إذا كانت فعلا قد تدخلت لدى السلطات الأردنية لاعتقال المعلا وفراعنة أم لا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث