بريطانيا تخسر صفقة أسلحة ضخمة مع الإمارات

بريطانيا تخسر صفقة أسلحة ضخمة مع الإمارات

لندن – فشلت شركة بي إيه إي سيستمز في الحصول على عقد لتوريد طائرات مقاتلة للإمارات بقيمة 6 مليارات جنيه إسترليني، في ضربة لآمال الصادرات البريطانية ومحاولات ديفيد كاميرون الشخصية للتوصل إلى اتفاق.

وكشفت الشركة البريطانية المصنعة للأسلحة أن أكثر من عام من المحادثات لتوريد 60 طائرة تايفون لدولة الإمارات العربية المتحدة قد فشلت، بحسب صحيفة “غارديان” البريطانية.

وجاءت هذه الأخبار كانتكاسة خطرة للشركة، في الوقت الذي تسعى فيه للحد من اعتمادها على الأسواق الأمريكية والبريطانية التي تعرضت لخفض الإنفاق الحكومي.

قامت بي ايه اي سيستمز بالبحث عن مصادر جديدة للدخل مثل محاولة الاندماج الفاشلة مع شركة ايرباص، ومحاولة دخول أسواق الدفاع الناشئة مثل الإمارات العربية المتحدة والهند.

وقالت الشركة في بيانها : “أجرت بي إيه إي سيستمز والحكومة البريطانية مفاوضات مع حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة بشأن مجموعة واسعة من المعدات الدفاعية والأمنية بما في ذلك تزويد الدولة بطائرات تايفون، ولكن الإمارات اختارت التريث، وعدم المضي قدما في هذه المفاوضات”.

وأضافت الشركة “بي أيه إي سيستمز مستعدة للعمل مع الإمارات العربية المتحدة لتوفير أي متطلبات دفاعية في المستقبل”.

وجاءت هذه الأخبار ضربة ليس فقط للشركة ولكن أيضا لرئيس الوزراء، الذي تدخل شخصيا الشهر الماضي في محاولة للتوصل إلى اتفاق كان من شأنه أن يمثل دفعة كبيرة للصادرات البريطانية.

وحث كاميرون خلال زيارته للإمارات، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، على اختيار تايفون بدلا من منافستها التي تنتجها شركة داسو الفرنسية.

ويعتقد محللون أن تحرك رئيس الوزراء كان يمكن أن يؤدي إلى إتمام الصفقة، ورفع الآمال بأن المملكة المتحدة سوف تحقق هدف وزير المالية جورج أوزبورن لمضاعفة الصادرات إلى تريليون جنيه إسترليني بحلول عام 2020.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث