القربي يؤكد أولوية الخليج واليمن بالمشاركة في جنيف

القربي يؤكد أولوية الخليج واليمن بالمشاركة في جنيف
المصدر: إرم- (خاص) من عبدالله دقامسة

قال وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي، على هامش أعمال الدورة التاسعة لمنتدى حوار المنامة في البحرين، إن دول الخليج واليمن أولى بالمشاركة في المفاوضات بشأن الاتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى (5+1).

وبين الوزير اليمني أن على إيران أن تظهر بقوة حسن نواياها للتعاون مع الدول العربية وخاصة دول الخليج واليمن، من أجل استقرار المنطقة. وأضاف نحن طلبنا مراراً وقبل هذا الاتفاق من طهران، أن تؤكد حرصها على علاقتها معنا، وألا تتدخل في شؤوننا الداخلية، حيث القينا القبض في سواحلنا على سفن تحمل السلاح الإيراني متجهة إلى جماعة الحوثيين في شمال اليمن. وهو أمر يؤدي إلى زعزعة الاستقرار الإقليمي. وبعد هذا الاتفاق نتمنى أن نرى توجهاً مخلصاً ونيات حسنة للتعاون.

ولدى سؤاله عن سبب التزام الصمت من قبل اليمن، فيما يخص الاتفاق النووي الإيراني، رغم ترحيب معظم الدول بذلك، قال القربي إن بلاده سمعت بالاتفاق من الصحف العالمية ووسائل الإعلام، ومن بعض الوزراء الذين شاركوا في مفاوضات جنيف النووية.

وأكد وزير الخارجية اليمني، مستشهداً بمقولة للأمير تركي الفيصل بمداخلة له في القمة، كان الأولى أن يكون للدول العربية ودول مجلس التعاون الخليجي دور في هذه المفاوضات.

وكشف القربي أن اليمن تحتاج إلى دعم من أجل القيام بمهمة حماية أهم ممر يربط بين الشرق والغرب في خليج عدن وباب المندب.

وبخصوص انضمام اليمن لدول مجلس التعاون الخليجي، أعلن الوزير اليمني في حوار مع ” الشرق الأوسط ” ، أن صنعاء تتطلع منذ سنوات إلى الانضمام إلى دول المجلس، قائلاً إن بلاده استفادت كثيراً من مشاركتها في القمم الخليجية منذ سبع سنوات، فانضمت إلى المزيد من المنظمات التابعة للمجلس، لكنها تترك أمر الانضمام للزمن ودول المجلس لتقرر في ذلك.

وفي الشأن اليمني، أوضح القربي لدى اجتماعه بالأمين العام لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي عبداللطيف الزياني، على هامش منتدى حوار المنامة، التطورات على الساحة اليمنية والخطوات المنجزة فيما يخص عملية الانتقال السلمية وترجمة بنود المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية فضلاً عن النجاحات التي حققها مؤتمر الحوار الوطني والذي يشارف على الإنتهاء. مبيناً في الوقت نفسه أولويات القيادة السياسية وحكومة الوفاق الوطني في تقريب وجهات النظر بهدف انهاء أعمال مؤتمر الحوار الوطني الشامل ومواصلة تنفيذ نصوص المبادرة الخليجية وآليتها بغية انجاح المرحلة الانتقالية السياسية التي تشهدها اليمن حاليًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث