باحث إيراني يرجح عدم مشاركة بلاده في حوار المنامة

باحث إيراني يرجح عدم مشاركة بلاده في حوار المنامة
المصدر: طهران - (خاص) من أحمد السعدي

رجح الباحث الإيراني في شؤون الشرق الأوسط، مهدي إقراريان، عدم مشاركة طهران في مؤتمر حوار المنامة المقرر عقده في الفترة 6 – 8 ديسمبر/ كانون الأول المقبل، مشيراً إلى أن مشاركة إيران في هذا المؤتمر لن تكون في صالح الشعب البحريني.

وقال إقراريان في حديثه لـ”ارم”: “إن إيران تولي اهتماماً بمطالب شعب البحرين، وطالما أن الحكومة البحرينية لم تغير منهجها في التعاطي مع الأزمة الحاصلة، ولم تسع لتحقيق تطلعات الشعب فأعتقد أن طهران لن تشارك في مؤتمر حوار المنامة”.

وأضاف الباحث الإيراني في شؤون الشرق الأوسط أنه في حال استجابت طهران لدعوة المنامة فإن مشاركتها لن تكون في نفع المعارضة البحرينية، مبيناً أن حكومة بلاده لها خططها وإستراتيجياتها في التعامل مع ما يحدث بالمنطقة.

ونقلت صحيفة الوسط البحرينية، الخميس، عن مصادر دبلوماسية مطلعة في المنامة، قولها إن: “طهران تسلّمت الدعوة للمشاركة في حوار المنامة”. وبحسب المصادر التي أشارت للصحيفة إلى أن: “الموضوع قيد الدراسة من الجانب الإيراني”، موضحة أن “موضوع المشاركة لم يحسم بعد”.

وأكد وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، الأربعاء، أن البحرين وجّهت دعوة إلى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، للمشاركة في حوار المنامة، منبهاً أن البحرين كانت من أوائل الدول في المنطقة التي رحبت بالاتفاق المبدئي الذي توصلت إليه القوى الغربية مع إيران بشأن ملفها النووي.

يُذكر أن إيران لم تشارك في حوار المنامة العام 2012 بعد توتر العلاقات الدبلوماسية بين المنامة وطهران بسبب الأزمة البحرينية خلال 2011، واتهام المنامة بتدخل طهران في شؤونها الداخلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث