البحرين تتهم رئيس جمعية الوفاق بإهانة وزارة الداخلية

البحرين تتهم رئيس جمعية الوفاق بإهانة وزارة الداخلية
المصدر: المنامة

وجهت النيابة العامة الأحد للأمين العام لجمعية الوفاق الاسلامية المعارضة تهمة إهانة وزارة الداخلية في خطوة قد تزيد من زعزعة الاستقرار في المملكة.

وأصبح الشيخ علي سلمان الأمين العام لجمعية الوفاق الإسلامية أكبر شخصية بالمعارضة توجه لها اتهامات منذ بدأت الأغلبية الشيعية احتجاجات في 2011 للمطالبة باجراء اصلاحات سياسية والاضطلاع بدور أكبر في إدارة شؤون البلاد.

وقالت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام سميرة رجب إن الأمين العام لجمعية الوفاق متهم بتشويه سمعة وزارة الداخلية والانتقاص من شأنها من خلال مزاعم عن ارتكاب الشرطة انتهاكات لحقوق الانسان ضد المحتجين.

وأخلت النيابة العامة سبيل علي سلمان الأحد بعد استجوابه لمدة خمس ساعات بشأن معرض لجمعية الوفاق أغلقته السلطات الأسبوع الماضي قائلة إنه غير شرعي ويحض على الكراهية.

وقالت وكالة انباء البحرين بموقعها على الانترنت إن النيابة العامة قامت “باستجواب الأمين العام للجمعية …وأمرت بإخلاء سبيله بضمان محل إقامته بعد أن وجهت اليه تهمة إهانة هيئة نظامية (وزارة الداخلية).”

وقال الشيخ سلمان إن الاستجواب تركز على كلمة قالها في افتتاح المعرض.

وأضاف أن استدعاء الأمين العام لجمعية سياسية كبرى حصلت على أصوات أكثر من 60 في المئة من الناخبين في الانتخابات البرلمانية الأخيرة هو انتهاك واضح للعمل السياسي والحريات. ووصف هذا الاجراء بانه غير مقبول على الاطلاق ولا معنى له.

وذكرت جمعية الوفاق أن أنباء استجواب الشيخ سلمان أثارت بعض الاحتجاجات. وأظهرت صورة على الموقع مسيرة شاركت فيها حشود صغيرة رفعت ملصقات للأمين العام لجمعية الوفاق كتب عليها “نفديك..لن نخذلك.”

وقالت سميرة رجب وهي ايضا المتحدثة الرسمية باسم الحكومة إن المعرض “عرض فيه نماذج هيكلية ومجسمات ولوحات تشكيلية تنسب من خلالها إلى الشرطة انتهاجا لممارسات لا انسانية وانتهاك حقوق الانسان بشكل ممنهج.”

وأضافت “قام أمين عام الوفاق وآخرون من اعضاء الجمعية بالقاء كلمات تحريضية في افتتاح تلك الفعالية (المعرض) تضمنت ذات المفهوم مما تشكل جميعها اهانة للشرطة باختلاق أمور ومظاهر باطلة ومكذوبة.”

وقالت جمعية الوفاق ان استجواب سلمان يأتي في اطار “حملة الابتزاز السياسي والانتقام من المعارضة السلمية التي تطالب بالديمقراطية وترفض الاستبداد.”

واستدعت البحرين في الاونة الاخيرة عددا من النشطاء السياسيين والحقوقيين للاستجواب بخصوص تصريحات تقول إنها تحرض على العنف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث