القاعدة تتبنى هجوماً دامياً على مقر عسكري في اليمن

القاعدة تتبنى هجوماً دامياً على مقر عسكري في اليمن

القاعدة تتبنى هجوماً دامياً على مقر عسكري في اليمن

صنعاء – (خاص) من سفيان جبران

تبنى جناح تنظيم القاعدة في اليمن الهجوم على مقر قيادة المنطقة العسكرية الثانية بمدينة المكلا شرق البلاد، وسقط فيه عشرات القتلى والجرحى بينهم قادة عسكريون كبار.

 

وقال بيان نشرته مواقع مرتبطة بالتنظيم المتطرف إن الهجوم جاء بعد تزويد المقر العسكري بغرفة تحتوي على أجهزة متطورة مرتبطة بالأقمار الصناعية لمحاربة التنظيم، وتمكنت قوات خاصة بمكافحة الإرهاب من استعادة السيطرة على المقر العسكري بعد أن استولى عليه مسلحو القاعدة لثلاثة أيام، واحتجزوا رهائن قتلوا جميعا خلال عملية التحرير.

 

ولم توضح السلطات الرسمية تفاصيل العملية او الحصيلة الإجمالية للضحايا لكن بيان تنظيم القاعدة قال إن عشرات الضباط كانوا متواجدين في مبنى مقر القيادة أثناء الاقتحام، وإنهم قتلوا جميعاً، عدا أربعة منهم فروا بداية المعركة، فيما قتل ما يقارب عشرة جنود كانوا حراسة عند بوابة المعسكر، إضافة إلى قتلى من القوات الخاصة أثناء محاولتهم تحرير المبنى.

 

وقال البيان “إن مجموعتين مسلحتين توجهتا الاثنين الماضي إلى مقر قيادة المنطقة العسكرية الثانية، وقد بدأ الهجوم بتقدم المجموعة الأولى متنكرين بلباس عسكري ومعهم سيارة ملغمة بالمتفجرات حتى وصلوا إلى مقر قيادة المنطقة الثانية، وبعد الاشتباك مع حاجز التفتيش ثم الوصول للبوابة وتصفية طاقم الحراسة المتكون من عشرة جنود، وضع المجاهدون السيارة الملغومة على البوابة ثم واصلوا طريقهم إلى داخل مبنى قيادة المنطقة العسكرية الثانية وقاموا بتصفية كل الضباط المتواجدين في جميع طوابق المبنى – عدا أربعة فروا أول المعركة”.

 

وأضاف أن العملية أدت لتدمير غرفة القيادة بشكل كامل، وتدمير مخازن الذخيرة والآليات الحديثة في محيط المبنى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث