جدل سعودي حول العريفي وقطار المشاعر‎

جدل سعودي حول العريفي وقطار المشاعر‎
المصدر: إرم ـ من قحطان العبوش

لا يزال السعوديون مشغولون بتغريدة الداعية المعروف محمد العريفي على موقع “تويتر” التي انتقد فيها قطار المشاعر خلال موسم الحج، رغم مرور أيام عليها، حيث يتواصل الجدل بين مؤيديه ومعارضيه وسط انقسام كبير يعززه كثير من تعليقات الدعاة والإعلاميين.

وبدأ الجدل حول العريفي عندما كتب على حسابه الرسمي بموقع “تويتر” سلسلة تغريدات امتدح فيها جهود المسؤولين عن موسم الحج، لكنه انتقد في تغريدة واحدة قطار المشاعر.

وفي أحدث تعليق على القضية المثيرة للجدل، وجه إمام وخطيب جامع العساف بمحافظة الرس عبدالعزيز الخليفة، انتقاداً قاسياً للعريفي، واصفا إياه بـ”المشاكس والمرفه”.

وقال خليفة في تغريدة على “تويتر”هذا الذي يفتعل أو يضخم سلبيات الحج ويتغاضى عن الجهود الجبارة التي تبذلها الدولة بجميع قطاعاتها شخص مغرض عنده هوى علاجه درة عمر رضي الله عنه”.

وتسببت تغريدة خليفة في إشعال الخلاف مجدداً بين مؤيدي ومعارضي العريفي، والذي بدأ عندما ثار انقسام بين مؤيدي ومعارضي العريفي، حملة دفاع كبيرة عنه بعد تعرضه لهجوم حاد من قبل مذيع تلفزيوني على الهواء مباشرةً.

ويرى مؤيدو العريفي أن منتقديه يسعون للشهرة، حيث يتابع حساب العريفي على “تويتر” قرابة العشرة مليون شخص، فيما يرى معارضوه أنه يحاول إثارة فتنة في البلاد ويتغاضى عن إنجازات الدولة المتعلقة بالحج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث