علماء مسلمون: تعكير الحج إلحاد

علماء مسلمون: تعكير الحج إلحاد
المصدر: إرم - من ريمون القس

وصف علماء وفقهاء وشيوخ دين رسميين في اجتماع على مستوى العالم الإسلامي الفساد والتخريب وتعكير أجواء الأمن والعبادة على الحجاج والمعتمرين بأي عمل من الأعمال هو نوع من الإلحاد.

وجاء ذلك مساء أمس الأربعاء في ختام أعمال الدورة التاسعة والثلاثين لندوة “الحج الكبرى” التي حضنتها مدينة مكة المكرمة في السعودية، وحضرها نحو 200 باحث من العلماء والفقهاء من داخل السعودية وخارجها اجتمعوا على طاولة “تعظيم شعائر الحج”.

وقال المشاركون إن الفساد والتخريب وتعكير أجواء الأمن والعبادة على الحجاج والمعتمرين بأي عمل من الأعمال هو نوع من الإلحاد، وحذروا من استغلال هذا الموسم للدعايات الشخصية والحزبية والصراعات الطائفية والمذهبية والصدح بالهتافات السياسية.

ودعا المشاركون إلى تعظيم ركن الحج واستشعار معانيه السامية من وحدة لصف المسلمين وتضامنهم ونبذ ما يدعو إلى التفرقة بينهم واستذكار أن من أبرز مقاصد الشرع تعظيم شعائر الله وهي تزكية النفوس وترويضها على الفضائل وتطهيرها من النقائص والرذائل وتحريرها من رق الشهوات وإعدادها للكمال الإنساني المنشود.

وتمنع الرياض الشعارات السياسية والعقائدية خلال أداء مناسك الحج بشكل نهائي.

وتدفق مئات آلاف الحجيج من العالم أجمع في الأيام الأخيرة إلى الحرم المكي للبدء بمناسك الحج في ظل تدابير أمنية مشددة، وذلك وفي وقت تخوض فيه السعودية حرباً ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) إلى جانب تحالف دولي عريض.

ويردد الحجاج بلا انقطاع “لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك”.

ومن المفترض أن يشارك في الحج هذه السنة كثر من مليوني شخص، بينهم عدد كبير من قارتي آسيا وإفريقيا.

والحج الذي يعد بين أكبر التجمعات البشرية سنوياً في العالم، يبدأ رسمياً اليوم الخميس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث