محمد بن راشد: داعش وحدت العالم

محمد بن راشد: داعش وحدت العالم

أبوظبي – نشرت الصحف الإماراتية، اليوم الأحد، بالتزامن مع شبكة إرم الإخبارية، مقالا بعنوان “داعش التي وحدت العالم” لنائب رئيس الدولة، ورئيس مجلس الوزراء في دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم،قال فيه إنه: “لعل إحدى حسنات داعش وإيجابياتها، أنها وحدت العالم، وجمعت الأضداد”.

وأكد حاكم دبي على أن “داعش منظمة إرهابية بربرية وحشية، لا تمثل الإسلام، ولا تمثل أيضاً الحد الأدنى من الإنسانية الحقيقية” موضحا أن “التغلب على هذا التنظيم ليس بالسهولة التي يمكن أن يتوقعها الكثيرون”.

وجاء في المقال أنه إضافة للعمل العسكري، والحصار المالي والإعلامي، وقطع الموارد، وإغلاق المنافذ، وضرب مراكزه وقياداته، يمكن التغلب على داعش وغيرها من المنظمات الإرهابية عبر 3 محاور إضافيةتتمثل: بمواجهة هذا الفكر الخبيث بفكر مستنير يقبل الآخر ويتعايش معه، وتشكيل حكومات قوية مستقرة تركز على خدمات حقيقية لشعوبها دون تفرقة ، إضافة إلى اعتماد التنمية كونها أكثر الحلول استدامة لمواجهة الإرهاب.

وتطرق محمد بن راشد إلى سؤال أحد المسؤولين العرب له عن: “هدف دولة الإمارات من إطلاق أول مسبار عربي للمريخ وفائدته للمنطقة” مبينا أنه أجابه: ” لأننا نريد أن نبعث برسالة أمل لـ 350 مليون عربي. نحن قادرون على استعادة مستقبلنا، ومسابقة العالم من حولنا، إذا أردنا ذلك”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث