منظمة صحفية: البحرين تغصّ بسجناء الرأي

منظمة صحفية: البحرين تغصّ بسجناء الرأي
المصدر: إرم- (خاص) من أحمد الساعدي

قالت منظمة مراسلون بلا حدود، في تقرير لها بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة أن “بعض سجون مملكة البحرين لازالت تغص بسجناء الرأي”.

ولفتت المنظمة الدولية المعنية بالدفاع عن الصحفيين في العالم أنه “منذ بداية الاحتجاجات التي شهدتها البحرين في شهر فبراير2011، شرعت السلطات في التلاعب بالمعلومات المتعلقة بالاحتجاجات”.

ووضعت المنظمة، البحرين في المرتبة 163 ضمن التصنيف العالمي لحرية الصحافة، متقدمة 3 درجات عن تصنيف العام 2013، موضحة أن “نسخة العام 2014 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة، تبرز ما تحمله الصراعات في طياتها من آثار سلبية على حرية الإعلام والفاعلين في هذا القطاع”

ونشرت المنظمة أسماء عدد من الإعلاميين في العالم بينهم بحرينيون وهم “المدون الصحفي علي عبدالإمام، والمصور أحمد حميدان”.

بدوره، قال منتدى البحرين لحقوق الإنسان الذي يتخذ من بيروت مقراً له، أن هناك أكثر من 50 حالة استهداف للإعلاميين في 2013م بالبحرين، مشيراً إلى انه ليست هناك “محاسبة للجناة، والإعلاميون ضحايا الإفلات من العقاب”.

وطالب المنتدى في بيان تلقت “إرم” نسخة منه، بإلزام الحكومية البحرينية السماح لممثل دائم للمؤسسات الدولية المعنية بحرية الإعلام من أجل مراقبة الحالة الإعلامية وما تشهدها من انتهاكات.

كما طالب المنتدى بإيقاف العمل بقانون رقم 47 لتنظيم الصحافة والطباعة والنشر المعمول به في البحرين حاليا، والسماح لمراسلي وسائل الإعلام الأجنبية بتغطية الأحداث بحرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث